EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2011

تقرير: الأمير سلطان ساهم في الانتقال بالمجتمع السعودي من البداوة إلى التحضر

الملك عبدالعزيز والأمير سلطان

الأمير سلطان ووالده الملك عبدالعزيز

الأمير سلطان بن عبدالعزيز لعب دورا كبيرا في تنفيذ رؤية والده الملك عبدالعزيز حول فكرة توطين أهالي البادية، والعمل على تغيير تركيبة المجتمع السعودي من طبيعة قبلية تناحرية إلى طبيعة متحضرة تعيش تحت ظل الدولة السعودية.

لعب الأمير الراحل سلطان بن عبد العزيز دورا كبيرا في الانتقال بالمجتمع السعودي من البداوة إلى التحضر، من خلال تنفيذ مخططات لتمكين البدو الرحل وتوطينهم.

وأضاف تقرير أذاعته بانوراما FM يوم الثلاثاء 25 أكتوبر/تشرين الأول 2011 في إطار تغطيتها الخاصة لردود فعل رحيل الأمير سلطان أن مساهمة الراحل الكبير كانت تنفيذا لرؤية والده المؤسس الملك عبد العزيز لأهمية توطين أبناء البادية، ودمجهم في مجتمع عصري متطور لكي يسهموا بدورهم في البناء والنهضة الوطنية.

وأشار التقرير إلى أن الأمير سلطان كان له دور في تنفيذ مشروع بناء "الهجروالعمل على تغيير التركيبة المجتمعية لها، والانتقال بالمجتمع السعودي من منظومة قبلية متناحرة إلى مجتمع سياسي وإداري موحد تحت خيمة الدولة السعودية. 

وأضاف التقرير نفسه أن الأمير سلطان تابع بنفسه مشروعات بناء التجمعات الحضرية التي شكلت مستقرا لآلاف البدو الرحل، وواكب مختلف الخطط الحكومية لإقامة شبكات المواصلات والمرافق الأساسية من مستشفيات ومدارس ومساجد ومراكز بريد، وهو ما عزز من استقرار السعوديين. 

كما تابع الأمير الراحل خطة الحكومة القاضية بتمليك أهالي البادية أراضٍ زراعية وتوفير القروض الميسرة لهم للاستثمار فيها، كمخطط ضروري لتمكين البدو اقتصاديا.

وكانت خطط الراحل وفكره تقوم على تحويل الأنماط الاجتماعية من العيش على الرعي والترحال بحثا عن العشب إلى الحياة الزراعية التي تقوم على الاستقرار وخدمة الأرض، وهي رؤية أثبتت نجاحها مع مرور الأيام بعد تغير وجه الصحراء، وتحول المملكة إلى واحدة من أهم الدول المنتجة للغذاء في المنطقة.