EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

بريطانيان ينفقان 6 آلاف جنيه إسترليني لإنهاء لجوء قط مصري

القط لاري صائد فئران الحكومة البريطانية

تخيل زوجان بريطانيا ينفقان نحو 6 آلاف جنيه إسترليني لإنهاء لجوء قط مصري، عثرا عليه خلال قضائهما عطلتهما في منتجع الجونة بالبحر الأحمر، وفقا لما ذكرته صحيفة "الديلي تليجرافوذكرت الصحيفة أن الزوجين البريطانيين حاولا إنهاء لجوء القط المصري في بريطانيا وذلك من خلال إيداعه بمؤسسة بيطرية لرعايته.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

بريطانيان ينفقان 6 آلاف جنيه إسترليني لإنهاء لجوء قط مصري

تخيل زوجان بريطانيان ينفقان نحو 6 آلاف جنيه إسترليني لإنهاء لجوء قط مصري، عثرا عليه خلال قضائهما عطلتهما في منتجع الجونة بالبحر الأحمر، وفقا لما ذكرته صحيفة "الديلي تليجراف".

وقال هاني الحامد في حلقة يوم السبت 6 أكتوبر/تشرين أول 2012 من برنامجه يلا شباب أن الزوجين البريطانيين ريلتون ودون إليوت حاولا إنهاء لجوء القط في بريطانيا وذلك من خلال إيداعه بمؤسسة بيطرية لرعايته، بتكلفة إجمالية تصل إلى 6 آلاف جنيه إسترليني.

وأضاف الحامد أن الزوجين يشعران حاليا بالألم بعد ضياع القط منهما قبل أسبوعين، حيث رصدا مكافأة قدرها 25 جنيه إسترلينى وشكولاتة مدى الحياة لمن يجده ويعيده إليهما.

وكان الزوجان البريطانيان قد نشأت بينهما وبين القط علاقة صداقة بالصدفه العام الماضي، عندما شاهد الزوجان القط الشارد خلال وجودهما بفيلا على شاطئ منتج الجونة، حيث وجداه لطيفا وليس وحشيا أو بريا، حتى أنهما أخذا يطعمانه طوال فترة وجودهما بمصر.

ويظن الزوجان أن قطهما تاه من أصحابه الذين قد يكونون قد لاذوا بالفرار بسبب العنف والتدهور الأمنى خلال ثورة يناير المصرية، لذا فإن إليوت وزوجته قررا إنقاذ حياته بسبب تردي الأوضاع وقتها في مصر.