EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2013

برازيليون يدفنون أحد المتسولين حيا

قبر

أوقفت شرطة ريو دي جانيرو ثلاثة شبان يبلغون من العمر 18 و17 و15 عاما حاولوا دفن متسول وهو حي في الرمل على شاطئ إيبانيما.

أوقفت شرطة ريو دي جانيرو ثلاثة شبان يبلغون من العمر 18 و17 و15 عاما حاولوا دفن متسول وهو حي في الرمل على شاطئ إيبانيما.

وعند الفجر، حفر الشبان الثلاثة بواسطة رفش حفرة في الرمل على الشاطئ الواقع في حي إيبانيما المترف جنوب المدينة، وحاولوا خنق الضحية بواسطة كيس بلاستيكي.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن بعض الشرطيين كشفوا أمرهم واقتادوهم إلى مركز الشرطة. أما المتسول فنقل إلى المستشفى.

ووجهت إلى الشاب الأكبر سنا تهمة محاولة القتل، فيما سيمثل شريكاه الأصغر سنا أمام محكمة للقاصرين.

وأطلقت ريو دي جانيرو التي ستستقبل كأس العالم لكرة القدم والألعاب الأولمبية للعام 2016 سياسة لمكافحة غياب الأمن، خصوصا نشر الشرطة في الأحياء الفقيرة التي ظلت لعقود طويلة في قبضة تجار المخدرات والميليشيات.