EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2011

بانوراما FM: رجل الماساي يتزوج حسب عدد أبقاره.. ويشرب "كوكتيل" من الحليب والدم

قبيلة الماساي

رجال من قبيلة الماساي الكينية

قبيلة الماساي واحدة من أشهر القبائل في كينيا وإفريقيا لها الكثير من العادات والتقاليد الغريبة، خاصة ما يتعلق بالزواج وعادات الأكل والشراب.. فهم يشربون الحليب مع الدم ويتزوجون عدد من النساء بحسب عدد ما يملكون من أبقار

 تعد قبيلة الماساي أو القبيلة "المرقطة" من أشهر المجموعات العرقية الموجود بإفريقيا، وتلعب البقرة دورًا معهم في حياتهم، فوفقًا لما يملكون من أبقار يتحدد عدد الزوجات اللاتي من الممكن أن يتزوج بهن كل رجل.  وذكرت حلقة يوم السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول 2011م من فقرة "على وين" التي تقدمها روديا السيد ضمن فقرات برنامج بانوراما كافيه، أن رجل الماساي يمكنه الزواج من 10 نساء، وذلك حسب مستواه المادي الذي يتم قياسه بعدد الأبقار التي يملكها.

وأضافت الحلقة أن على الزوج أن يسكن كل زوجة من زوجاته ببيت منفصل مصنوع من الجلود والطين، ولا يحق له في الوقت نفسه دخول البيت إلا بإذن الزوجة لأنه يعتبر ملكيتها الخاصة.

وتتميز المرأة في قبيلة الماساي بأنها ترتدي الحلي المصنوعة من الخرز على شكل حلقات بيضاء توضع على الرقبة، وتكون حليقة الرأس وحافية القدمين ومثقوبة الأذنين.

والطعام الأساسي عند الماساي هو اللحم واللبن، أما شرابهم التقليدي فهو كوكتيل الحليب مع دم البقر، وهو كوكتيل غني بالبروتين والحديد والكالسيوم ومقوٍ لجهاز المناعة للحوامل، ويتم بمراسم خاصة؛ حيث يتم إطلاق سهم على رقبة البقرة وجمع الدم بوعاء خشبي ثم يخلط بالحليب.

على الرغم من شراسة عادات قبيلة الماساي، فإنهم مسالمون وخاصة مع الغرباء، ويسمحون للسياح بزيارة قراهم في الغابات مقابل رسوم مالية بسيطة.

وتوجد في جنوب غرب كينيا منطقة سياحية جميلة وهي "ماساي مارا" وهي مناطق السافانا الاستوائية، وتضم عديدًا من السهول العشبية الواسعة، وتعتبر موطنًا لأشكال كثيرة ومتميزة من الحيوانات البرية والطيور الغريبة، وأفضل طريقة لاستكشاف منطقة ماساي مارا هي أخذ جولة شاملة للمنطقة من خلال منطاد ضخم يطير في الأعلى فوق المناظر الطبيعية الخلابة أو القيام برحلة سفاري بسيارات الجيب.