EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2011

حديقة الحشرات من أبرز معالمها بانوراما كافيه: فكتوريا مدينة سياحية غالبية سكانها من المسنين

فكتوريا

أحد معالم مدينة فكتوريا

فكتوريا إحدى أشهر المدن السياحية الكندية التي تتميز بالكثير من المعالم السياحية سواء كانت شواطئ أو حدائق

مدينة فكتوريا هي عاصمة مقاطعة كولومبيا البريطانية إحدى مقاطعات جنوب غرب كندا، وتتميز المدينة بأنها صغير الحجم وهادئة وأغلب سكانها من المسنين ورغم ذلك فهي مدينة سياحية من الطراز الأول. وذكرت فقرة "على وين" -يوم السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، وتقدمها روديا السيد ضمن فقرات برنامج بانوراما كافيه- أن المدينة تتميز كذلك بطقس منوع طول السنة فالصيف منخفض الحرارة والشتاء فيها معتدل ويعتبر الأدفأ في كندا، ولهذا السبب تبقى خضراء على مدار السنة.

وقالت روديا إن المدينة تعد مدينة ساحلية من الطراز الأول وتمتلك أروع الشواطئ على ساحل محيط الباسفيك وتحيط بها الجبال والغابات العذراء وتنتشر فيها بعض أجمل الشلالات والأنهار.ومن أشهر الأماكن التي يحرص السائحون على زيارتها منطقة غابات ميلنير MILNER، وأيضا مركز تراث الباسيفك المليء بالحدائق الخضراء المزينة بالورود والأشجار المتنوعة، وتتميز المدينة كذلك بوجود "مركز الكون" وهو مركز أرصاد للاستمتاع بمراقبة النجوم والكواكب في الفضاء.

كما تعد حديقة "الحشرات" واحدة من أهم وأبرز المعالم السياحية في هذه المدينة الكندية، حيث تضم المدينة أشكالا وأنواعا غريبة ومتعددة من الحشرات، كما تتميز المدينة أيضا بوجود مشتل "أولدفيلد" الذي يتيح الفرصة أمام زواره لممارسة تجربة قطاف مختلف أنواع الفواكه التي تنمو في القارة الأمريكية.

يذكر أن فكتوريا تحتفل سنويا بعدة مهرجانات أشهرها مهرجان فيكتوريا للحدائق والزهور الذي يقام في فصل الصيف من كل عام؛ حيث يتم تزيين أراضي المهرجان بمختلف أشكال الزهور الملونة والأشجار والنباتات الرائعة.