EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

الخواجة عبدالقادر عمل درامي مهم باسم ياخور يكشف لـ"خيمة رمضان" موقف الدراما السورية من الثورة

باسم ياخور

الفنان السوري باسم ياخور

الفنان السوري باسم ياخور يكشف حقيقة موقف الأعمال الدرامية السورية الحالية من الثورة التي تعيشها البلاد منذ نحو عام ونصف، وكيف يرى واقع الدراما حاليا وسقف الحرية الذي تتمتع به، ولماذا يعتبر الخواجة عبدالقادر واحدا من أهم الأعمال الدرامية المعروضة حاليا، وكيف يرى تجربته مع الدراما المصرية.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

الخواجة عبدالقادر عمل درامي مهم باسم ياخور يكشف لـ"خيمة رمضان" موقف الدراما السورية من الثورة

كشف الفنان السوري باسم ياخور حقيقة موقف الأعمال الدرامية السورية الحالية من الثورة التي تعيشها البلاد منذ نحو عام ونصف، مؤكدا أن الدراما السورية تطورت كثيرا وتطرقت إلى مساحات وقضايا تندرج تحت الخطوط الحمراء.

وأضاف في حلقة يوم الأربعاء 15 أغسطس/آب 2012 من برنامج "خيمة رمضان" - قدمها هاني الحامد - أنه في مسلسل بقعة ضوء تطرق إلى قضايا فساد في داخل الأجهزة الأمنية السورية.

واعتبر أن العمل شكل متنفسا أمام المواطن السوري، خاصة أن العمل عالج الكثير من القضايا التي تدور في الشارع السوري، وأن الميزة الحرفية في العمل هي أن تقول ما تريد دون أن تضع نفسك تحت مقصلة مقص الرقيب.

واعترف ياخور بوجود ضغوط مورست على فنانين بعينهم، مما جعلهم يتخذون قرار مغادرة سوريا، مشيرا في النهاية إلى أن العمل الفني لا يخضع لاعتبارات سياسية ولكن يخضع لاعتبارات فنية وتجارية، رافضا قرارات المنتجين التي يخذونها ضد فنانين بعينهم  بناء على مواقفهم من الثورة سواء كانوا مع أو ضد ما يحدث في سوريا، واصفا الموقف بأنه "أمر معيب".

وأشار إلى أن مغادرة الفنانين لسوريا لن يساعدهم في الوجود داخل الكثير من الأعمال الدرامية السورية، خاصة أن معظم الأعمال الدرامية السورية يتم تصويرها داخل البلاد، مؤكدا أن الفنانين الذي نجحوا في تصوير وإكمال أعمالهم في ظل هذه الظروف يستحقون "وساما".

ورفض ياخور الاتهام بأن الكثير من الأعمال السورية يمكن فهمها بأكثر من وجه، خاصة على سبيل ترضية الثوار وعدم انتقاد النظام السوري، مؤكدا أن العمل الفني في النهاية يجب أن يعرض كل وجهات النظر، لأنه يتواصل مع مشاهدين مختلفين، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الكثير من الأعمال السورية عالجت أمورا حساسة وخطيرة، ومن بينها "بقعة ضوء".

تجربتي في مصر

وعن تجربته الفنية في مصر، أشار ياخور إلى أنه إجمالا يعتز بكل الأعمال التي شارك فيها في الدراما المصرية، ولكنها تبقى في النهاية خطوة يجب أن يتبعها خطوات أهم، معترفا بأنه لم يكن ناضجا بالشكل الكافي في الأعمال التي شارك فيها.

وأضاف أنه قرر عدم المشاركة في أي عمل مصري إذا لم يقدمه بشكل جيد، أو يضعه في دور البطولة بالشكل الذي يتناسب ويتلاءم مع وضعه الفني الحالي، معترفا في السياق ذاته أن مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" رغم أنه مسلسل حقق له شعبية إلا أنه لم يشكل له أي إضافة أو لم يحقق له ما يريده حقيقة على الساحة الدرامية المصرية.

وعن أبرز الأعمال التي يتابعها حاليا، أشار ياخور إلى أنه يتابع مسلسل الخواجة عبدالقادر  واصفا العمل بأنه حالة مهمة كسيناريو وعمل إنساني مهم جدا ولا يشبه أي عمل سابق، مضيفا أنه واحدا من أهم الأعمال الدرامية الموجودة حاليأ.