EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2011

الوعيل لـ"فرش برس": خادم الحرمين يرسم خريطة جديدة للتنمية بقراراته الأخيرة

الكاتب الصحفي محمد الوعيل يعتبر أن القرارات الأخيرة التي أعلنها عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إنما تؤسس لعصر جديد في تاريخ المملكة.

أكد محمد الوعيل -رئيس تحرير صحيفة "اليوم" السعودية- أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رسم بقراراته الأخيرة التي تضمنها خطابه أمام مجلس الشورى خريطة طريق جديدة للتنمية في المملكة.

وأضاف الوعيل في حلقة الإثنين 26 سبتمبر/أيلول 2011 من برنامج "فرش برس" التي قدمها أحمد حسني، أن القرارات التاريخية لا تصدر أبدا إلا عن شخصية تاريخية، مؤكدا أن خادم الحرمين هو راعي النهضة في المملكة.

وكان الوعيل قد أكد في مقاله المنشور بتاريخ الإثنين 26 سبتمبر/أيلول 2011 بصحيفة "اليوم" السعودية تحت عنوان "قرار تاريخي لرجل تاريخيأن الملك عبد الله رسم في خطابه الذي ألقاه الأحد 25 سبتمبر/أيلول 2011 في مجلس الشورى السعودي طريقا جديدة للتنمية التي لن تكتمل أركانها إلا باستنهاض جميع عناصر الأمة، نساء ورجالا.

واعتبر الوعيل أن قرار الملك التاريخي بمشاركة المرأة في مجلس الشورى كنائبة وعضوة اعتبارا من الدورة القادمة، وكذلك قرار أن ترشح المرأة نفسها لعضوية المجالس البلدية، وحقها في المشاركة في ترشيح المرشحين اعتبارا من الدورة القادمة لانتخابات المجالس البلدية؛ يشير بوضوح إلى أن مجتمع المملكة تحت قيادة الملك عبد الله يسير إلى الأفضل بوعي وجدارة، واستحقاق، وتدرج.

وأشار الكاتب إلى أن خادم الحرمين عندما قال في كلمته في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى إن "التحديث المتوازن والمتفق مع قيمنا الإسلامية مطلب هام في عصر لا مكان فيه للمتخاذلين والمترددينيعيد الاعتبار لكل القيم الرائعة في الوطن السعودي، ويقضي بكل تأكيد على أية أقوال تحاول النيل من عناصر الوطن.

وأضاف الكاتب أنه حين يشير خادم الحرمين إلى أن للمرأة دورا مهما في التاريخ الإسلامي، سواء بالرأي أو المشورة منذ عصر النبي - صلى الله عليه وسلم- مرورا بعهد أصحابه والتابعين إلى يومنا هذا؛ فإنما يعني هذا أن خادم الحرمين يؤسس لعصر جديد لا تهميش فيه لأحد.