EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2018

المسخن سيد المائدة الفلسطينية في رمضان

اكلة المسخن

يتميز المطبخ الفلسطيني بتنوعه في أكلاته بحسب المنطقة

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2018

المسخن سيد المائدة الفلسطينية في رمضان

(الرياض - mbc.net) يتميز المطبخ الفلسطيني بتنوعه في أكلاته بحسب المنطقة ، فمن أشهرها المسخن والقدرة والمقلوبة، هذا بالنسبة للاطباق الرئيسية.أما بالنسبة للحلويات فالهريسة والحلبة والكنافة من أشهرها والتي تكون حاضرة في معظم الموائد الرمضانية.

ومن أجمل عادات الشعب الفلسطيني، الإفطار الجماعي للأسرة، حيث يتجمع الأبناء والأحفاد في فلسطين لتناول وجبة الإفطار، وتتميز الأسرة الفلسطينية بكثرة عدد أفرادها، ومهما كان قصر اليد، أو الأحوال الاقتصادية الصعبة، تتفنن المرأة الفلسطينية بعمل مائدة إفطار رمضانية، عامرة بأصناف متنوعة من المأكولات الفلسطينية، من أطباق رئيسية، وحلويات، وسلطات، ومشروبات.

ورغم صغر مساحة فلسطين، إلا أن كل منطقة تتميز بنوع من الطعام وتشتهر به، فمثلا يتميز أهل القدس بالمقلوبة، وتتكون من الباذنجان المقلي، أو القرنبيط المقلي مع الأرز، والدجاج أواللحمة، وفي جنين وطولكرم يقدم المسخن، وهو عبارة عن خبز بالبصل والدجاج والسماق، بينما يتواجد طبق المفتول مع البصل والدجاج في منطقة نابلس.