EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

مؤكدا أن لا أحد فوق القانون اللاحم لـ"بانوراما كافيه": الحكم ضد عائض القرني دليل على حماية الملكية الفكرية

لا تيأس

الحكم ضد الشيخ عائض القرني ومرحلة جديدة من حقوق المؤلف

مرحلة جديدة من حماية الملكية الفكرية وحقوق المؤلف دشنها الحكم ضد الشيخ عائض القرني في قضية السطو على كتاب الكاتبة سلوى العضيدان

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

مؤكدا أن لا أحد فوق القانون اللاحم لـ"بانوراما كافيه": الحكم ضد عائض القرني دليل على حماية الملكية الفكرية

أكد المحامي والمستشار القانوني عبد الرحمن اللاحم أن الحكم الذي صدر لصالح الكاتبة سلوى العضيدان ضد الشيخ عائض القرني في قضية السطو على كتابها؛ يدشن لمرحلة جديدة تحترم حقوق الملكية الفكرية والإبداع في المملكة.

وأضاف اللاحم في حواره مع برنامج "بانوراما كافيه" أن الحكم يشكل سابقة، كونه صدر بحق شخصية اعتبارية معروفة مثل الشيخ "عايض القرنيعلى الرغم من أن الكثيرين كانوا يستبعدون صدور حكم بهذه القوة، معتبرا أن هذا الحكم يقدم رسالة إيجابية للناس، ويؤكد أن عليهم ألا يتأخروا في التقدم للمؤسسات القضائية في حالة الاعتداء على حقوقهم الفكرية، وقد أثبت أنه "لا أحد فوق القانون".

وقال اللاحم إن القانون هو السياج الذي يضمن دفع عمليات الإبداع إلى الأمام، والحفاظ على حقوق أصحابها، مشيرا إلى أن القرني تعامل بجملة "الأفكار يتم تداولها من قديم الأزل" والتي لم يعد لها مكان في الدولة الحديثة، بعد أن أصبحت تضمن الآن حماية للإبداع سواء كان تمثل في الكتابة أو الأشرطة أو غيرها.

وعبر عن سعادته بهذا الحكم، داعيا المؤسسات القضائية إلى الاهتمام أكثر بقضايا حقوق الملكية الفكرية، خاصة وأنها تهيئ مناخا للإبداع الحقيقي في السعودية.

وكانت لجنة حقوق المؤلف بوزارة الإعلام قد قضت بتغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 330 ألف ريال سعودي، في القضية التي تقدمت بها الكاتبة السعودية سلوى العضيدان والتي اتهمته فيها بالاعتداء على حقوقها الفكرية.

ويشمل هذا المبلغ 30 ألفا للحق العام، و300 ألف تعويضا للعضيدان، كما شمل الحكم سحب كتاب القرني "لا تيأس" من الأسواق، ومنعه من التداول، ووضعه بشكل رسمي على قائمة المنع حتى لا يدخل للمملكة.