EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2012

الشيخ صلاح سعيد: الأمير نايف كان أكبر المدافعين عن الهيئة داخل وخارج المملكة

الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي

الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود

الشيخ صلاح سعيد -مدير فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض-: إن الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود -ولي العهد السعودي الراحل- كان أشد المدافعين عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في داخل المملكة وخارجها، وإن الراحل كان من رجال "الحسبة".

  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2012

الشيخ صلاح سعيد: الأمير نايف كان أكبر المدافعين عن الهيئة داخل وخارج المملكة

أكد الشيخ صلاح سعيد -مدير فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض- أن الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود -ولي العهد السعودي الراحل- كان أشد المدافعين عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في داخل المملكة وخارجها.

وأضاف سعيد -في تصريحات خاصة لبانوراما FM يوم السبت 16 يونيو/حزيران 2012م، تعليقا على وفاة الأمير نايف- أن الأمير الراحل كان يعتبر نفسه رجلا من رجال "الحسبةوذلك ليقينه ومعرفته بعظم هذه الشعيرة في دين الله، وفي نظام المملكة السعودية؛ التي تقوم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأضاف سعيد أن الأمير الراحل كان على معرفة تامة بأعمال الهيئة وإجراءاتها في أدق تفاصيلها، وأنه خلال اللقاءات التي جمعته بالأمير الراحل كان يتحدث بعمق شديد عن الهيئة ونشاطاتها، معتبرا أن هذا ليس غريبا على الأمير الراحل، فهو رجل دولة من الطراز الأول.

وشدد الشيخ سعيد على أن توجيهات الأمير الراحل كانت دائما تأتي في المكان  والزمان الصحيحين، وأن الأمير الراحل كان لا يتوانى أبدا في الدفاع عن الهيئة، ووقف أية محاولات للنيل من أعمالها ومن شخص المنتسبين إليها.

وكان الديوان الملكي السعودي قد أعلن -يوم السبت 16 يونيو/حزيران 2012م- وفاة الأمير نايف بن عبد العزيز -ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية- عن عمر يناهز 78 عاما.

وأضاف بيان الديوان أن الصلاة على الأمير نايف ستكون بعد صلاة المغرب يوم غد الأحد.

وكان الأمير نايف يشغل منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء منذ 27 مارس/آذار 2009م ووزير الداخلية منذ عام 1975م.