EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

دافع عن نصيحته للرجل بتطليق زوجته الشمري لـ"هدى هن": لست خراب بيوت ومستعد لمراجعة موقفي بعد واقعة الطلاق على الهواء

غازي الشمري وهدى ياسين

الدكتور الشيخ غازي الشمري

الدكتور غازي الشمري يدافع عن موقفه بعد أن تسببت نصيحته في تطليق زوج لامرأته على الهواء في برنامج خفايا زوجية على بانوراما FM، ويتهم مهاجميه بأنهم يحاولون النيل من شخصه، مؤكدًا أن نصح المستمع بتطليق زوجته جاء بعد الاستماع إلى حججه كاملةً، وأنه رأى في تطليق الزوجة تأديبًا وحماية لها.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

دافع عن نصيحته للرجل بتطليق زوجته الشمري لـ"هدى هن": لست خراب بيوت ومستعد لمراجعة موقفي بعد واقعة الطلاق على الهواء

بعد واقعة الطلاق على الهواء التي حدثت الجمعة الماضية في برنامج "خفايا زوجية" على بانوراما FM.. أكد الدكتور الشيخ غازي الشمري (الذي نصح الزوج بتطليق زوجتهأنه ليس خراب بيوت، وأنه على استعداد تام للذهاب إلى جدة والعمل على المصالحة بين الزوج الذي استجاب لنصيحته وبين الزوجة، رغم تأكيده أنها هي التي تتحمل مسؤولية ما حدث.

  وقال غازي الشمري الأكاديمي المتخصص في القضايا الأسرية، إنه لو عاد المتصل ليستشيره في الأمر، فإنه سيتريث ويستمع إليه أكثر، وسينصحه بالاتصال به على الهاتف الخاص، مؤكدًا أنه في النهاية يجتهد ولا يحب "خراب البيوت".

 وأضاف الشمري في تصريحات خاصة لحلقة الأحد 29 إبريل/نيسان 2012م من برنامج "هدى وهن" –الذي تقدمه هدى ياسين- أنه ليس من هواة الطلاق، بل إن كثيرين من الناس يصفونه بأنه "محامي النساء" بسبب مواقفه الناصحة للزوجين بالتمهل قبل اتخاذ قرار الطلاق.

 وأشار إلى أن بعض الأشخاص حاولوا النيل من شخصه من خلال الهجمة التي تعرض لها، بعد أن طلق المستمع زوجته على الهواء مباشرة بعد الاستماع إلى نصيحته في حلقة الجمعة 27 إبريل/نيسان من برنامج "خفايا زوجية" على بانوراما FM.

 ودافع الشمري في لقائه مع الإعلامية ياسمين عن موقفه بقوة، موضحًا أنه استمع إلى حجج الرجل كاملة، ولما تأكد أن زوجته سافرت من دون إذنه، نصحه بطلاقها، لعل الطلقة الأولى تكون تأديبًا لها، معتبرًا أن الزوجة تتحمل خطأها، وعليها أن تتحمل نتيجة تمردها على بيتها، موضحًا أنه بنصيحته هذه لم يحرم المرأة من أبنائها، لكنه كان يرى أن الأبناء يجب أن يكونوا موجودين في رعاية الأصلح من الأبوين.

 وبرنامج هدى وهن يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة الحادية عشرة صباحًا وحتى الثانية عشرة ظهرًا بتوقيت السعودية، وهو يهتم بمناقشة كافة القضايا الأسرية والزوجية مع الخبراء والمختصين والمستمعين.