EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

بعد نجاح المرحلة الأولى السعودية تطبق نظاما إلكترونيا في 149 مستشفى لمنع تبديل المواليد

سرقة أطفال

أكد د. خالد مرغلاني - المتحدث باسم وزارة الصحة - أن نظام حماية المواليد الإلكتروني الذي بدأ تطبيق مرحلته الثانية في 149 مستشفى لا تهدف فقط إلى منه عمليات خطف وتبديل المواليد في المستشفيات وحسب وإنما يأتي من باب تطوير وتجويد الخدمة الطبية، ويعمل النظام الجديد وفق تقنية لربط هوية المولود بوالدته.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

بعد نجاح المرحلة الأولى السعودية تطبق نظاما إلكترونيا في 149 مستشفى لمنع تبديل المواليد

أكد د. خالد مرغلاني - المتحدث باسم وزارة الصحة - أن نظام حماية المواليد الإلكتروني الذي بدأ تطبيق مرحلته الثانية في 149 مستشفى لا تهدف فقط إلى منه عمليات خطف وتبديل المواليد في المستشفيات وحسب وإنما يأتي من باب تطوير وتجويد الخدمة الطبية.

وأضاف في حلقة يوم السبت 3 نوفمبر/تشرين ثاني 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - أن النظام الإلكتروني الجديد لحماية المواليد يأتي في مرحلته الثانية بعد نجاح التطبيق في المرحلة الأولى، وأنه يعمل وفق تقنية تساعد في التعرف على هوية المولود وربطها بوالدته.

وأشار إلى أن السوارين الإلكترونيين يوضعان مباشرة في معصم الطفل والأم منذ اللحظة الأولى لولادة الطفل في غرفة الولادة، مؤكدا أن هذا النظام ربما يوحي بأن هناك نسبة كبيرة في ارتفاع جرائم خطف المواليد، ولكنه في الحقيقة هو نظام حماية يهدف إلى تجويد الخدمة.

وأكد أن النظام الإلكتروني لحماية المواليد من الخطف والتبديل يتم تطبيقه في العديد من دول العالم، لافتا إلى أن المرحلة الأولى في المملكة والتي تم تطبيقها على 16 مستشفى حققت نجاحا كبيرا.

وأوضح أن النظام الجديد لا يقتصر فقط على السوارين في معصمي الأم والطفلأ، ولكنها منظومة متكاملة تضم كاميرات مراقبة وأبواب ممغنطة.

وكانت المرحلة الأولى قد بدأت تطبيقها قبل عدة أشهر ويعتمد النظام الإلكتروني على سوارين بمعصمي الأم والطفل ويشتغل على ذبذبات محددة ويظهر على أي تبديل يحدث للمواليد، ويمنع خروجهم من القسم دون إذن ويأتي النظام لمنع سرقة وخطف المواليد.

وقامت الوزارة بتوعية العاملين وتدريبهم على النظام الجديد، وتوعية المواطنين أيضا، وطالبت الوزارة بإبقاء الأطفال في الحضانات خلال أوقات الزيارات، حيث تقول الدراسات والأرقام أن حوالي 62% من حالات الخطف والتبديل تقع وقت وجود الأطفال في غرف الأمهات.