EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013

السعودية تدرس تخصيص مساجد لإلقاء خطبة الجمعة بلغات أجنبية

مسجد 2

مسجد 2

تدرس وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تخصيص جوامع في مدينة الرياض، وبعض مناطق المملكة تلقي فيها الخطبة باللغة الأجنبية، على أن تكون بإشراف مكتب الجاليات.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013

السعودية تدرس تخصيص مساجد لإلقاء خطبة الجمعة بلغات أجنبية

تدرس وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تخصيص جوامع في مدينة الرياض، وبعض مناطق المملكة تلقي فيها الخطبة باللغة الأجنبية، على أن تكون بإشراف مكتب الجاليات.

وبحسب ما نشرته صحيفة "الحياةفقد اشترطت الوزارة أن يتم ترشيح الخطيب من مكتب الجاليات بالشروط المعهودة من سلامة المعتقد وإجادة الخطابة، وحفظ المقدار المقرر نظاما من القرآن الكريم.

وقد رأت اللجنة المكونة من الوزارة لدراسة الموضوع تخصيص مساجد خاصة بالجاليات تلقى فيها خطبة الجمعة بلغتهم، بدلا من الانتظار حتى تنتهي الخطبة، ومن ثم ترجمتها.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد د. توفيق السديري أن تجربة إلقاء خطبة الجمعة بلغات مختلفة كانت ناجحة في مناطق السعودية كافة، لافتا إلى إنها مرت بمراحل بدأت بفترة تجربة بتخصيص عدد من المساجد في بعض مناطق السعودية للترجمة، بحسب أعداد الجاليات الموجودة في المناطق، موضحا أن المشكلة التي تواجه الوزارة تكمن في الطاقم الذي يقوم بمهمات الترجمة.