EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

الرسم بالحناء وبيع "التين الشوكي".. مهن صيفية لمحاربة البطالة في المغرب

رسم الحناء

رسم الحناء

يعمل آلاف الشباب المغربي خلال فصل الصيف كوسطاء عقاريين وسماسرة لاستئجار شقق قصد التخييم الفردي أو الجماعي، فضلا عن الأعمال الموسمية الأخرى كبيع التين الشوكي ورسم البورتريهات والنقش بالحناء.

  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

الرسم بالحناء وبيع "التين الشوكي".. مهن صيفية لمحاربة البطالة في المغرب

 يعمل آلاف الشباب المغربي خلال فصل الصيف كوسطاء عقاريين وسماسرة لاستئجار شقق قصد التخييم الفردي أو الجماعي، فضلا عن الأعمال الموسمية الأخرى كبيع التين الشوكي ورسم البورتريهات والنقش بالحناء.

وينتشر العديد من الشباب العاطل عن العمل في مداخل المدن السياحية، يعرضون مفاتح الشقق والفلل المفروشة على السياح الوافدين على هذه المدن، لتبدأ جولات من المفاوضات بين الزبون والسمسار حول جودة وسعر الشقة الصيفية.

وبحسب ما جاء في موقع "العربيةيوفر الصيف لافي المغرب فرص عمل للشباب لاستثمار مواهبهم في خوض مهن الرسم بالحناء ورسم البورتريهات للسياح الوافدين على الشواطىء مقابل الأموال.

كما تنتشر الفتيات بشوارع المدن السياحية لتقديم خدماتهن للسياح المحليين والأجانب لنقش الحناء على الأيادي والأذرع والأقدم، وهناك شباب آخرون يعملون ببيع التين الهندي لمحاربة البطالة التي تواجههم.