تسجيل الدخول
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2013

الرجم حتى الموت لفتاة تونس "عارية الصدر"

فتاة تونس عارية الصدر
فتاة تونس عارية الصدر

أفتى داعية تونسي بوضع الفتاة التونسية التي نشرت صورا لها وهي عارية الصدر على "فيس بوك" بأن تكون ضمن "الحجر الصحي" وأن يتم رجمها حتى الموت قبل أن يتفشى هذا "الوباء" حسب تعبيره.

(دبي - mbc.net) أفتى داعية تونسي بوضع الفتاة التونسية التي نشرت صورا لها وهي عارية الصدر على "فيس بوك" بأن تكون ضمن "الحجر الصحي" وأن يتم رجمها حتى الموت قبل أن يتفشى هذا "الوباء" حسب تعبيره.

وقال الداعية عادل العلمي - الذي يرأس لجنة بالمعروف والنهي عن المنكر: "وفقا لشريعة الله فهي تستحق 80 حتى 100 جلدة، ولكن ما ارتكب يستحق أكثر من ذلك بكثير، إنها تستحق الرجم حتى الموت".

وأضاف العلمي: "إنها كمن يعاني من مرض خطير ومعد، ويجب أن تكون معزولة وتخضع للمعالجة".

وكانت الفتاة التونسية (19 عاما) - عضو في الحركة النسائية FEMEN - قد نشرت صورا لها وهي تدخن سيجارة وعبارة "جسدي ملكي" تملأ جسدها العاري.

وقد تم وضع أمينة في مستشفى للأمراض النفسية في تونس، وذكرت وسائل الإعلام أنه إذا ارتكبت أمينة الجريمة في تونس، فيمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن عامين، مع غرامة مالية بين 60 و 600 دولار.

الأخبار