EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012

استمتع بـ"الموت" مع تابوت سويدي جديد

تابوت

في فكرة أقل ما توصف بأنها مجنونة، أقدمت شركة سويدية على أمر خارج نطاق العقل والتفكير، حيث صممت تابوتا وزودته بسماعات وشاشات عرض حتى يتمكن المتوفى من الاستمتاع خلال الموت، وتبلغ تكلفة التابوت 31 ألف دولار أمريكي، وتم تزويده بنظام سماعات صوتية وحافظة للأغاني بسعة تخزينية عالية.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012

استمتع بـ"الموت" مع تابوت سويدي جديد

في فكرة أقل ما توصف بأنها مجنونة، أقدمت شركة سويدية على أمر خارج نطاق العقل والتفكير، حيث صممت تابوتا وزودته بسماعات وشاشات عرض حتى يتمكن المتوفى من الاستمتاع خلال الموت، وتبلغ تكلفة التابوت 31 ألف دولار أمريكي.

وتقول التفاصيل إن إحدى الشركات السويدية كشفت عن تصميمها الجديد لتابوت عصري يتماشى مع الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم، حيث تم تزويده بنظام سماعات صوتية بالإضافة إلى حافظة للأغاني بسعة تخزينية عالية تكفي لحفظ آلاف الأغاني التي يفضلها المتوفى والتي يمكنه اختيارها وإعدادها بنمط وترتيب معين ليتم تشغيلها بعد الوفاة.

وأوضحت الشركة المصنعة للتابوت والتي تدعى "باوس،" أنها قامت بتزويد التابوت أيضا بشاشة عرض قطرها سبعة بوصات ذات جودة عالية ودقة كبيرة تعمل بنظام "إل سي دي" لتقوم بأداء وعرض الأغاني أمام المتوفى.

الجدير بالذكر أن الشركة أيضا زودت هذا التابوت بنظام الاتصال اللاسلكي، والذي يمكن من خلاله وصل حافظة الأغاني الموجودة في التابوت بسماعة وشاشة خارجية يمكن وضعها على حجر التعريف بالمتوفى أو ما يعرف بـ "شاهد القبر،" حتى تتسنى الفرصة لزواره بسماع الأغاني التي يقوم بسماعها هو حاليا، بالإضافة إلى إمكانية تحميل أغان جديدة لتعرض عليه.