EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2012

اتقي شر مديرك باكتشاف رموز شخصيته

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نصح د. حسن الشرقاوي - مدرب القيادة - المستمعين بضرورة اكتشاف رموز ومفاتيح شخصية مديره المباشر وذلك لاتقاء شره أو لاتقاء المضايقات التي قد يتسبب فيها هذا المدير للعاملين الذين يعملون تحت يديه، موضحا أن هناك 81 نمطا إداريا للمدراء على مستوى العالم، وأنصح الموظفين باتباع منهج "سحر الألفة".

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2012

اتقي شر مديرك باكتشاف رموز شخصيته

نصح د. حسن الشرقاوي - مدرب القيادة - المستمعين بضرورة اكتشاف رموز ومفاتيح شخصية مديريهم المباشرين وذلك لاتقاء شر أو لاتقاء المضايقات التي قد يتسبب فيها هذا المدير للعاملين  تحت يديه.

وأشار الشرقاوي في حلقة الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول 2012 من هدى وهن - قدمتها هدى ياسين - إلى أن الموظف بإمكانه تجنب الأضرار التي قد تنتج عن تعامله مباشرة مع مديره، موضحا أن أنماط المدراء تصل إلى 81 نمطا، والأنماط الخمس الشائعة هي:

- الشخص الذي يميل إلى العمل ولا يهتم بالناس (+ع-ن).

- الشخص الثاني يهتم بالناس ولا يهتم بالعمل (+ن-ع.

- مدير بلا تأثير.

- مدير متعاون (+ع+ن) يهتم بالعمل على حساب الناس ويهتم بالناس أيضا على حساب العمل.

- مدير 5/5 يهتم بالعمل والناس بشكل متوازن ويتكيف عادة مع النمط السائد من الأنماط الأربعة السابقة.

وأضاف الشرقاوي أن الموظف بإمكانه التأقلم مع مديره على حسب التصنيف السابق فالمدير العملي يعني أن على الموظف الاهتمام بالعمل، وعلى الموظف الذي يريد أن يتجاوز مشكلاته مع المدير عليه أن يمارس "سحر الألفةمعتبرا أن أول خطوة في صناعة الألفة هي أن نفهم حقيقة شخصية المدير.

وكانت دراسة أجريت بالمدينة المنورة أكدت أن النساء المديرات أكثر ميلا للنمط الدكتاتوري في تعاملهن مع مرؤوساتهن، في حين قال أغلبية الرجال الحاضرين إن النمط الديمقراطي أو التفويضي هو أكثر أشكال الإدارة التي يتعرضون لها من مديريهم.

وتوافقت النتائج التي ظهرت في الدراسة الميدانية التي جرت على هامش دورة تدريبية في الإدارة مع النظريات الإدارية العالمية التي تؤكد أن الرجل أقل حدة في الإدارة من المرأة التي تفضل في الغالب النمط الدكتاتوري "المتسلط" في طريقتها لإدارة منظماتها.