EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013

إفطار المؤسسات الجماعي يعزز روح الترابط الأخوي بين الموظفين

مائدة رمضانية

مائدة رمضانية

تحرص العديد من المؤسسات والشركات على إقامة إفطار جماعي لموظفيها خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بهدف تعزيز روح الفريق والترابط الأخوي بين الموظفين، وتدعيم روح المحبة والإخاء بين الموظفين والإدارة العليا، وتقديم الشكر والعرفان للعاملين في المؤسسة على جهدهم طوال العام.

تحرص العديد من المؤسسات والشركات على إقامة إفطار جماعي لموظفيها خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بهدف تعزيز روح الفريق والترابط الأخوي بين الموظفين، وتدعيم روح المحبة والإخاء بين الموظفين والإدارة العليا، وتقديم الشكر والعرفان للعاملين في المؤسسة على جهدهم طوال العام.

وقالت عليا القيسي- في برنامج رمضان كريم الأربعاء 24 يوليو/تموز 2013، أن شهر رمضان يشكل فرصة مثالية لعقد مثل هذه التجمعات الودية التي تزيد من التفاعل الإنساني بين الموظفين، الأمر الذي يؤدي إلى توثيق الصلات بينهم في جو أسري تسوده روح التعاون والأخوة.

ويؤكد كثير من الموظفين أن الإفطار الجماعي يشعر الموظف والمسؤول بروح الفريق الواحد، ويطوي صفحات الخلاف أن وجدت، كما يشعر الجميع بالتكاتف، ويسهم في تعزيز الانتماء لدى الموظفين، بما ينعكس إيجابيا على الأداء العام.