EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أمريكي يقطع ألف كيلومتر لحضور تنصيب أوباما

فستان ميشيل أوباما

قطع الأمريكي براين برزيكى مسافة 950 كيلومتراً بسيارته من أنديانابوليس إلى العاصمة الأمريكية بصحبة زوجته وطفليه كي يشهد مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي تمت يوم الاثنين 21 يناير/كانون الثاني 2013، وهذه أول مراسم تنصيب لرئيس أمريكي يشهدها برزيكي طيلة حياته على مدار 35 عاما.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أمريكي يقطع ألف كيلومتر لحضور تنصيب أوباما

قطع الأمريكي براين برزيكى مسافة 950 كيلومتراً بسيارته من أنديانابوليس إلى العاصمة الأمريكية بصحبة زوجته وطفليه كي يشهد مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي تمت يوم الاثنين 21 يناير/كانون الثاني 2013.

وقالت جيسي كرم أن هذه أول مراسم تنصيب لرئيس أمريكي يشهدها برزيكي طيلة حياته على مدار 35 عاما، إذ عقد العزم على حضورها رغم أو ربما بسبب أنه عاطل عن العمل منذ فترة.

وشعر برزيكى ببعض الحرج بسبب حالته الوظيفية، إذ أنه واحد من أكثر من 12 مليون أمريكي يبحثون عن عمل، وقال مازحا إنه يشارك في "تدريب غير مدفوع الأجر".

وتدخلت الزوجة العاملة لتدافع عن وضع زوجها، مشددة على أن برزيكى يمكث في المنزل ويتولى رعاية الأبناء علاوة على القيام بالأعمال المنزلية.

وفى كلتا الحالتين، كان حضور مراسم التنصيب مهما للأسرة التي يحدوها الأمل في تغيير وضع برزيكى خلال فترة الولاية الثانية لأوباما.

وقال برزيكى، وهو يقف بجوار نصب واشنطن التذكارى وسط حشد من مئات الآلاف بينهم الكثيرون قطعوا مسافات طويلة: "أنا عاطل عن العمل في الوقت الحالي، لذلك آمل أن تتوافر الوظائف".

ويتطلع برزيكى، وهو أب لطفلين في السادسة والتاسعة من عمريهما، إلى أن يفي أوباما بوعده بشأن خفض معدلات البطالة من خلال النمو الاقتصادي، وبعد تولى أوباما السلطة في عام 2009، ورفع الركود الاقتصادي الذي شهدته البلاد في الفترة 2007-2009 معدل البطالة إلى عشرة بالمائة.

وتحدى أوباما التاريخ بإعادة انتخابه في نوفمبر بعد فوزه رغم وصول معدل البطالة إلى أكثر من سبعة بالمائة، وهو أول رئيس يفوز بفترة ولاية ثانية في ظل مثل هذا المعدل المرتفع منذ إعادة انتخاب فرانكلين روزفلت فى عام 1936.