EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

أسوأ شتاء في روسيا منذ 20 عاما يتسبب في فوضى مرورية

ثلوج

تسببت الثلوج الكثيفة في روسيا في حدوث تأخيرات كبيرة على الطرق وفي المطارات الروسية، مع انقطاع التيار الكهربائي عن أماكن كثيرة، ويقول رومان ويلفاند - رئيس هيئة الأرصاد الجوية الوطنية: "هذا هو أصعب فصول الشتاء وأكثرها برودة منذ 20 عاماوأغلقت العديد من المدارس أبوابها.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

أسوأ شتاء في روسيا منذ 20 عاما يتسبب في فوضى مرورية

تسببت الثلوج الكثيفة في روسيا في حدوث تأخيرات كبيرة على الطرق وفي المطارات الروسية، مع انقطاع التيار الكهربائي عن أماكن كثيرة.

وذكرت وكالة أنباء "انترفاكس" الروسية نقلا عن رومان ويلفاند رئيس هيئة الأرصاد الجوية الوطنية قوله: "هذا هو أصعب فصول الشتاء وأكثرها برودة منذ 20 عاما".

وأغلقت العديد من المدارس أبوابها لأن الطرق كانت غير صالحة للسير أو لتعطل أنظمة التدفئة بالمباني.

وفي موسكو، يعمل 7000 عامل لتطهير الطرق من 13 سنتيمترا من الثلوج. كما أعاقت الثلوج والأمطار حركة الطيران في المطارات الرئيسية الثلاثة وأوقفت المسافرين بالسيارات، الذين علقوا في أزمات مرورية امتدت في بعض الأحيان لعدة كيلومترات.

وفي ياكوتسك، في أقصى شرق روسيا، هبطت درجات الحرارة إلى سالب 39 درجة مئوية، في حين بلغت سرعة الرياح الشديدة البرودة مسافة 30 مترا في الثانية الواحدة مما أدى إلى سقوط خطوط الكهرباء.

ونقل ما لا يقل عن 79 شخصا إلى مستشفيات في أنحاء البلاد خلال الأيام الأخيرة لتلقي العلاج من إصابات أو انخفاض حرارة الجسم المرتبطة بالسقوط.