EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

أسماك القرش تهاجر إلى شواطئ أستراليا هربا من الحرارة المرتفعة

ستيفاني وسط أسماك القرش  3

أكد خبراء في الأحياء المائية أن الشواطئ الأسترالية استقبلت موجة من هجرة أسماك القرش، وذلك هروبا من الارتفاعات غير العادية في درجات حرارة المحيط، وقالت إدارة غرب أستراليا للثروة السمكية أنها تحقق فيما إذا كانت موجة الحر البحرية، في المناطق التي وصلت درجات حرارة مياه المحيط فيها إلى 30 درجة مئوية.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

أسماك القرش تهاجر إلى شواطئ أستراليا هربا من الحرارة المرتفعة

أكد خبراء في الأحياء المائية أن الشواطئ الأسترالية استقبلت موجة من هجرة أسماك القرش، وذلك هروبا من الارتفاعات غير العادية في درجات حرارة المحيط.

وقالت إدارة غرب أستراليا للثروة السمكية أنها تحقق فيما إذا كانت موجة الحر البحرية، في المناطق التي وصلت درجات حرارة مياه المحيط فيها إلى 30 درجة مئوية في السنوات القليلة الماضية، تسببت تقريبا في اختفاء الثروة السمكية في تلك المناطق.

ودفعت درجات الحرارة المرتفعة أسماك مفترسة مثل أسماك القرش إلى الشاطئ بحثا عن مياه أكثر برودة.

ولقي خمسة أشخاص حتفهم في هجمات لأسماك القرش على شواطئ غرب أستراليا في العامين الماضيين حيث شوهدت وبكثرة مجموعات كبيرة من أسماك القرش بالقرب من الشاطئ.

وقال مدير عام الثروة السمكية ستيوارت سميث لصحيفة "ذا ويست أستراليان": "قد تكون أسماك القرش هي من تأتي إلى المياه الأكثر برودة أو قد تكون الأشياء التي تتغذى عليها هي من تأتي إلى الماء البارد ثم تتبعها أسماك القرش".

وأشار سميث إلى أن ارتفاع درجات حرارة المحيط في بعض المناطق قد يصل إلى خمس درجات فوق المعدل الطبيعي معتقدا أن ذلك يأتي في إطار تغير بيئي كبير.