EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

فورد تستخدم التصوير ثلاثي الأبعاد لضمان جودة شاحنات F-Series

في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى قطاع صناعة السيارات، يستخدم مهندسو فورد تقنية المسح ثلاثي الأبعاد في تحليل أداء القطع المكونة للمحور الخلفي لشاحنات F-Series أثناء التجميع، وذلك بهدف تأمين تجربة قيادة سلسة وهادئة

في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى قطاع صناعة السيارات، يستخدم مهندسو فورد تقنية المسح ثلاثي الأبعاد في تحليل أداء القطع المكونة للمحور الخلفي لشاحنات F-Series أثناء التجميع، وذلك بهدف تأمين تجربة قيادة سلسة وهادئة.

وقالت الشركة في بيان بها أن كما هو الحال عند استخدام تطبيقGOOGLE Earth ، الذي يستفيد من تقنيات التصوير ثلاثي الأبعاد لعرض مجسم واقعي لكوكب الأرض، تقوم تقنية تحديد الأنماط الهندسية عبر المسح التصويري على استخدام اثنتين من الكاميرات الرقمية لالتقاط سلسلة من الصور لقطع محور العجلات الخلفي وتجميعها في صور ثلاثية الأبعاد، لتتم بعد ذلك مقارنتها مع نموذج حاسوبي مثالي، والتخلص من القطع التي لا تتناسب مع معايير متانة وقوةوجودةشاحنات فورد Built Ford Tough.

وقال ديفيد جرافل مهندس بالشركة إن :"هذه التقنية تعتبر جيل المستقبل من أدوات ضمان الجودة لشاحناتنا التجارية. وفي حين يسهم الفحص البصري لمكونات المحاور الخلفية في تقديم الشاحنات القوية الموثوقة لعملائنا، إلا أن التقنية الجديدة تسمح لنا بإجراء الفحص بصورة أسرع، وبدقة أكبرمما يمكن للعين البشرية رؤيته".

416

يذكر أن تعقيد شكل التروس ذات المسننات السطحية المنحنية، والمستخدمة في صناعة الحلقة والترس الأصغر للمحور الخلفي، من المستحيل رؤية السطحين الجانبيين لكل مسنن من مسننات الترس في آنٍ معاً، وهنا يأتي دور كاميرتي التصوير الفاحصتين، حيث تقومان بالتقاط 9 آلاف صورة بدقة 1024-1بكسل من جانبي كل مسنن في الترس خلال ثوانٍ معدودة أثناء دوران التروس.

ويتضمن نظام المعالجة نموذجاً رقمياً افتراضياً لمخطط الترس يستفاد منه كمرجع لتجميع الصور الملتقطة، وتحويلها إلى صورة بانورامية ثلاثية الأبعاد، الأمر الذي يسهل إجراء مسح شامل يضمن نقل الحركة بين المسننات المنحنية المتداخلة، أي بين الترس الأصغر والترس ذي المسننات السطحية،بالشكل الصحيح.

وفي حال بينت الصورة أية أخطاء صناعية أو انحرافات قد تسبب بصدور ضجيج أو تمس متانة المحور، يتم مباشرة التخلص من القطع المتأثرة، علماً بأن عددالقطع التي لا تتوافق مع نطاق السماحية القياسي الضيق المعتمد لدى فورد لا تتجاوز 2-5 قطع من بين كل مجموعة تضم ألف قطعة.