EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2015

جاي زي ينافس آبل بخدمة جديدة

جاي زي

جاي زي

أطلق مغني الراب جاي زي نسخة جديدة من خدمته الموسيقية بالبث التدفقي المدفوعة الأجر "تايدل هاي فاي" لتحديد "مسار جديد" للقطاع الموسيقي "من الناحية الإبداعية والتجارية".

أطلق مغني الراب جاي زي نسخة جديدة من خدمته الموسيقية بالبث التدفقي المدفوعة الأجر "تايدل هاي فاي" لتحديد "مسار جديد" للقطاع الموسيقي "من الناحية الإبداعية والتجارية".

وكان جاي زي قد اشترى هذه السنة خدمة "ويمب" النروجية للموسيقى بالبث التدفقي في مقابل 56,2 مليون دولار، في مسعى منه إلى غزو السوق الأميركية التي يهيمن عليها عمالقة من قبيل "آبل".

وخلال مؤتمر صحافي في نيويورك لم يدل فيه مغني الراب بأي تصريحات، لمحت المغنية أليشا كيز إلى احتمال إصدار الفنانين أعمالهم بصورة مسبقة وحصرية على "تايدل هاي فاي".

وهي قالت "نظن أنه من مصلحة الجميع، من معجبين وفنانين والقطاع برمته، الحفاظ على قيمة الموسيقى وضمان متانة القطاع خلال السنوات المقبلة".

وبمناسبة إطلاق النسخة الجديدة من الخدمة، عرض فيلم ترويجي انتقد فيه عدة فنانين شركات للبث التدفقي لم يذكر اسمها ، لافتين إلى أنها تعاملهم كما لو كانوا سلعا.

وصرحت مادونا أن "الأمور قد تغيرت بطريقة ما وأصبحنا (نحن الفنانين) في المرتبة الخلفية".

وشارك في هذا الفيلم عدة فنانين سيصبحون من أصحاب الأسهم في "تايدل هاي فاي" بشروط لم يكشف عنها، من أمثال جاك وايت وكريس مارتن (كولدبلاي) ونيكي ميناج وريهانا وبالطبع بيونسه.

وكانت شركة جاي زي قد أعلنت عن "مسار جديد للقطاع الموسيقي من الناحية الإبداعية والتجارية على حد سواء".

وغير عدة مغنين صورهم على "تويتر" واضعين محلها خلفية زرقاء من لون خدمة "تايدل هاي فاي".

وخلافا لخدمات أخرى للموسيقى بالبث التدفقي، مثل "سبوتبفايلا تقدم "تايدل هاي فاي" عروضا مجانية ويكلف الاشتراك فيها 19,9 دولارا في الشهر الواحد.

ويأمل جاي زي أن ينافس بواسطة هذه الخدمة عمالقة سوق البث التدفقي المزدهرة في الولايات المتحدة والتي باتت عائداتها تساوي تقريبا تلك التي تدرها مبيعات الأقراص المدمجة.