EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2017

الروبوتات تهدد ثلث سكان العالم

روبوت

كشفت دراسة بريطانية نشرت نتائجها يوم أمس الجمعة أن أجهزة الإنسان الآلي (الروبوت) قد تستأثر بما يصل إلى ثلث

(لندن - أ ف ب) كشفت دراسة بريطانية نشرت نتائجها يوم أمس الجمعة أن أجهزة الإنسان الآلي (الروبوت) قد تستأثر بما يصل إلى ثلث الوظائف في المملكة المتحدة بحلول مطلع العقد الرابع من القرن الحادي والعشرين.

وأوضحت الدراسة أن الظاهرة ستؤثر على 10 ملايين بريطاني مشيرة إلى أن فائض العمالة بين النساء سيكون أقل.

وأظهرت الدراسة التي أعدتها شركة برايس ووتر هاوس كوبرس أن 30% من الوظائف في المملكة المتحدة ستتحول إلى النظام الآلي مقارنة بنسبة 38% من الوظائف في الولايات المتحدة و25% في ألمانيا و21% في اليابان.

وقال الباحثون إن الظاهرة لن تؤدي بالضرورة إلى نقص فرص العمل لكن ستتغير طبائعها.

وكان الاختلاف بين الرجال والنساء واضحا، وقالت الشركة إن 35% من وظائف الرجال ستكون عرضة للخطر مقارنة بنسبة 26% من الوظائف المخصصة للنساء، بسبب عددها المرتفع في قطاعات تستلزم مهارات اجتماعية نسائية كالتعليم والصحة.