EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2016

محاولة اغتيال فاشلة لرونالدو.. والقاتل يعترف

كريستيانو رونالدو

حُكم بالسجن لمدة 9 سنوات على سانتياغو سانشيز راميريز بعد قيامه بتصوير لاعبي ريال مدريد مستخدماً قناصة خاصة

(الرياض - mbc.net) حُكم بالسجن لمدة 9 سنوات على سانتياغو سانشيز راميريز بعد قيامه بتصوير لاعبيريال مدريد مستخدماً قناصة خاصة في سنة 2014.

وألقت الشرطة الإسبانية القبض على القاتل المأجور «سانتياغو سانشيز راميريز»، الذي كشف مجموعة من المعلومات الصادمة عن محاولات اغتيال لاعبي ريال مدريد.

وبناء على التحقيقات مع القاتل المأجور، قال أمام الشرطة إنه وجد ثغرات أمنية أثناء تحركات لاعبي ريال مدريد وتحديدا أثناء خروجهم من ملعب التدريب في الموسم الماضي.

ونشرت صحيفة كونفيدينسيالالإسبانية صورًا التقطها القناص لعدد من نجوم الميرينغي خارج مقر تدريبات الفريق، وظهروا وهم في مرمى بندقيته، ما يسهل له قنصهم بسهولة، ليكشف لهم عن ثغرات واضحة في التأمين.

وقالت الصحيفة، إن راميريز أرسل الصور إلى إدارة نادي العاصمة الإسبانية وحذرهم من سهولة استهدافهم، وقال إنه كان بإمكانه قتل كريستيانو رونالدو، نجم الفريق، والرئيس فلورنتينو بيريز بكل سهولة، وهو ما أصاب إدارة الملكي بالرعب ودفعها لإخطار الشرطة والأمن الوطني الإسباني بشكل فوري.

وانتشر خبر تصريحات راميريز بشأن تهديد حياة لاعبي ريال مدريد، قبل ساعات من مباراة النادي الملكي أمام جاره اللدود أتلتيكو في ديربي العاصمة الإسبانية.

وأضاف القاتل في التحقيقات: «قمت بالتقاط صور لنجوم ريال مدريد أثناء خروجهم من الملعب، وظهروا بسهولة أمامي على مرمى البندقية التي أستخدمها في عمليات القنص، كان من السهل قتلهم».

وقال انه من الشخصيات التي تم تصويرها كريستيانو رونالدو وأيضا المدرب السابق للفريق.. الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ورئيس النادي فلورنتينو بيريز الذي يعتبر من الشخصيات المهمة في إسبانيا، فهو رجل أعمال وسياسي بالإضافة إلى كونه رئيسا لنادي العاصمة.