EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2016

كلاسيكو الاتحاد والنصر بين الأحزان والأفراح

ايالا النصر

نتهت مواجهة كلاسيكو الجولة التاسعة لبطولة..

(جدة - mbc.net) انتهت مواجهة كلاسيكو الجولة التاسعة لبطولة دوري جميل للمحترفين بين فريقيالاتحاد والنصر بإنتصار ثمين للفريق الضيف بهدف دون مقابل، خلال المواجهة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية (الجوهرة المشعة) بجدة.

المباراة بعد نهايتها للفريقين خرجا بنقاط سواء ايجابية او سلبية من الانتصار أو الفوز نرصدها لكم عبر هذا التقرير، والبداية بالمستضيف فريق الاتحاد, والذي نستعرض له السلبيات التي خرج بها بعد خسارته للكلاسيكو وهي:

1-  تفريطه بصدارة جدول الترتيب، بعدما توقف رصيده للنقطة 19 متراجعًا للمركز الرابع.

2-  فشل الاتحاد في إيقاف سلسلة تفوق النصر خلال المباريات العشر الأخيرة التي جمعت بينهما بالدوري.

3-  دفع تذبذب أداء الفريق لقلق الجماهير وبدأت الأصوات تتعالى بوقفة وكشف حساب مع المدرب التشيلي لويس سييرا.

4-  خفض الروح المعنوية للاعبين، وهو ماقد يؤثر على مشوارهم في المباريات المتبقية بالدور الأول.

في المقابل فريق النصر حسم النقاط الثلاث بهدف سجله محترفه فيكتور أيالا، ونلقي الضوء عبر السطور التالية على فوائد جناها العالمي بفوزه على العميد:

1-  احتل الفريق الأصفر المركز الثاني برصيد 21 نقطة، وبفارق الأهداف عن الهلال المتصدر.

2-  حقق لاعبو النصر الفوز الخامس لهم على التوالي في دوري جميل، بعد تغلبهم على الوحدة الأهلي الفيصلي الرائد.

3-  واصل "العالمي" سلسلة تفوقه على "العميدحيث رفع عدد مرات فوزه إلى في تاريخ مواجهات الفريقين بالدوري.

4-  رفع النصر رصيده من الاهداف لـ26 هدفاً سجلها في مرمى العميد.

ملفات فلاش
هدف النصر الذي انتصر به على الإتحاد في الجولة التاسعة من دوري جميل