EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2016

رغم اعتزاله.. 7 أخطاء ستظل "كابوسا" يلاحق جيرارد

رغم اعتزاله.. 7 أخطاء ستظل "كابوسا" يلاحق جيرارد

(الرياض - محمد الجلاّل) أعلن النجم الإنجليزي ستيفن جيرارد اعتزاله كرة القدم نهائياً بعد سنوات من الركض على المعشب الأخضر كسب فيها محبة جماهير ليفربول ليكون رمزاً للفريق الأحمر، لكن رغم ذلك هناك 7 ذكريات سيئة ستظل حسرة في قلب جيرارد حتى بعد اعتزاله.. نتعرف عليها بهذا التقرير.

رغم اعتزاله.. 7 أخطاء ستظل "كابوسا" يلاحق جيرارد

جيرارد

7- جيرارد يهدي كرة هدف لتيري هنري: إرجاع خاطئ للكرة يكلف ليفربول خسارة لقاء أرسنال وليفربول، خطأ قاتل في مكان محظور سيما وإن كان يتواجد مهاجم قناص بقيمة تيري هنري.

جيرارد

6- هدف في مرماه أفقد فريقه كأس الرابطة: مباراة كانت مثيرة للغاية ذهبت للطرف الأزرق بنتيجة 3-2، بفضل مساهمة فعالة من جيرارد ولكنها مساهمة عكسية، عندما أهدى تشيلسي هدفا مهما برأسية دخلت مرمى فريقه وحارسه البولندي دوديك، ليعيد تشيلسي إلى اللقاء ويفوز باللقب

جيرارد

5- كلاكيت.. جيرارد وهنري: يبدو بأن هنري بات فطناً لهذا الخطأ المتكرر من جيرارد، ففي لقاء انجلترا وفرنسا في بطولة أمم أوروبا 2004 أعاد قائد ليفربول الكرة لحارس مرماه ليلتقطها هنري ويكسب منها ركلة جزاء، يخسر بها منتخب الأسود الثلاثة بسيناريو دراماتيكي بقيادة زين الدين زيدان.

جيرارد

4- تمريرة لقب لدروجبا: جيرارد يعيد الكرة لحارس مرماه ليتسلمها دروجبا بدلا من رينا حارس ليفربول ويحرز أول أهداف اللقاء، هدف سمح لتشيلسي بالسيطرة ومضاعفة النتيجة بهدف ثاني ليحقق اللقب آنذاك بعد منافسة شديدة مع مانشستر يونايتد.

جيرارد

3- سقوط يجهض حلم لقب: لم يمرر الكرة جيرارد هذه المرة للخصم، ولكنه قد خدمة مشابهة عندما تعثر في منطقة ممنوعة أمام ديمبا با مهاجم تشيلسي الذي استغل سقوط الأول وانطلق مسجلاً الهدف الاول لتشيلسي ليخسر ليفربول لقاء، كانت نقاطه الثلاثة ستصعد بالريدز إلى حلم تحقيق لقب الدوري.

جيرارد

2- صناعة هدف لسواريز ولكن: اعتاد جيرارد تكوين ثنائي مميز مع زميله سواريز في ليفربول سابقا، ولكن في هذا اللقاء كان سواريز خصماً لستيفن في لقاء انجلترا واوروجواي في كأس العالم 2014، قائد الريدز مرر كرة رأسية بالخطأ لتصل إلى لويس سواريز ليسجل هدفاً حاسما في مرمى الأسود الثلاثة ليخرج المنتخب الانجليزي خاسراً اللقاء مودعاً للمونديال.

جيرارد

1- أسرع طرد في تاريخه: لم يكن جيرارد ليتخيل سيناريو أسوأ مما حصل له أمام مانشستر يونايتد في لقائهما اليوم وهو يخوض آخر كلاسيكو انجليزي، إذ خرج بعد 45 ثانية فقط من دخوله في الشوط الثاني ويساهم في خسارة فريقه أمام يونايتد بهدفين لهدف.

بعد جيرارد.. 30 نجماً يعتزل كرة القدم في العام الأخير

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*