EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2016

رئيس لاميا للطيران يكشف معلومات جديدة عن كابتن الطائرة المنكوبة

طائرة فريق شابكوينسي

كشف رئيس شركة لاميا البوليفية للطيران، جوستافو بارجاس..

(تشابيكو د ب أ) كشف رئيس شركة لاميا البوليفية للطيران، جوستافو بارجاس، أن البوليفي ميجيل كويروجا، أحد ملاك الشركة، هو من كان يقودالطائرة المنكوبة، التي سقطت في كولومبيا مساء أول أمس الاثنين، ومن المفارقات أن والده كان طياراً ومات في حادثة تحطم طائرة ايضاً عام 1963 عندما كان ميجيل بعمر عام واحد .

وقال بارجاس خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء في مدينة سانتا كروز البوليفية، مقر المكتب الرئيسي للشركة البوليفية، أن كويروجا "تلقى تعليمه وتم إعداده في القوات الجوية البوليفية وكان يحمل رخصة".

وكان كويروجا أحد الأسماء، التي اشتملت عليها قائمة ضحايا طاقم الطائرة، والذين بلغ عددهم سبعة قتلى.

وتحطمت طائرة الشركة البوليفية بالقرب من مدينة ميدين الكولومبية، وكانت تقل على متنها فريق تشابيكوينسي البرازيلي، الذي كان يستعد لملاقاة أتليتكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب نهائي بطولة كأس سودامريكا.

وردا على سؤال وجه له عن هوية شركة لاميا وجنسيتها، أضاف بارجاس، قائلاً: "هذه شركة بوليفية بالكامل ولكن مثل شركات كثيرة نؤجر طائرات تابعة لبلدان أخرى".

يذكر أن لاميا بدأت نشاطها التجاري في بوليفيا مطلع العام الجاري وتحديداً في يناير الماضي.

وأقلعت الطائرة المنكوبة مساء الاثنين الماضي من مطار "فيرو فيرو" بمدينة سانتا كروز البوليفية، بعد أن صعد على متنها لاعبو فريق تشابيكوينسي وأعضاء جهازه الفني ومجموعة من الصحفيين، الذين سافروا مع الفريق لتغطية النهائي الأول له في بطولة كأس سودامريكانا أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

وأضاف رئيس شركة لاميا، قائلا: "لقد سافرت بنفسي في هذه الطائرة، إنها حديثة وصنعت في إنجلترا وتحظى بمتابعة دقيقة لمعدلات الأمان أسبوعيا، بالإضافة إلى الالتزام بالمعايير الدولية الخاصة بهذا الشأن".

وفي وقت سابق، أوضح سيزار فاريلا، رئيس هيئة الطيران المدني في بوليفيا، أن شركة لاميا بدأت عملها بشكل رسمي بعد التسجيل والحصول على كافة التراخيص والوثائق في يناير الماضي بطائرة واحدة، هي التي تحطمت مساء الاثنين الماضي.

وفي معرض رده على سؤال عن هوية الشركة البوليفية الناشئة في عالم النقل الجوي، قال فاريلا: "أعتقد أنها شركة مساهمة ولكن لا يمكنني أن أفصح عن هوية الشركاء".

وتخصصت لاميا منذ نشأتها في يناير الماضي في نقل البعثات الرياضية، من بينها منتخبات كبيرة في أمريكا الجنوبية مثل الأرجنتين وكولومبيا وبوليفيا.

وأكد بارجاس أن كل تلك الرحلات لم تسجل أي مشاكل حتى لو كانت صغيرة، وأشار إلى أن لاميا كانت تستعد لتسجيل طائرتين جديدتين لتنضما للخدمة بجانب الطائرة المنكوبة.

وبعث رئيس الشركة البوليفية، الذي أكد أن الطائرة غادرت بوليفيا في حالة جيدة بفريق تقني إلى كولومبيا للمساعدة في التحقيقات، التي تجري حول أسباب الحادث.