EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2016

تعرّف على تفاصيل المكالمة التي تلقاها حارس تشابيكوينسي قبل تحطم الطائرة

طائرة الفريق البرازيلي 2

سلطت الصحف العالمية الضوء على الطائرة البرازيلية المنكوبة..

(جدة – mbc.net) سلطت الصحف العالمية الضوء علىالطائرة البرازيلية المنكوبة، التي عثرت عليها الشرطة الكولومبية، صباح اليوم الثلاثاء.

وأوضحت صحيفة ميرور الإنجليزية، أن الطائرة التي حملت الفريق البرازيلي لكرة القدم تحطمت في كولومبيا ليتلقى 76 فردًا حتفه.

وتابعت: "الرحلة كانت تنقل فريق شابيكوينسي البرازيلي إلى كولومبيا، ليواجه اتليتكو ناسيونال في نهائي كوبا سودا أميريكانا كأس أندية أمريكا الجنوبية".

وأضافت: "تحطمت الطائرة ولقي 76 شخص حتفه من ضمنهم فريق شابيوكوينسي، حيث سقطت من السماء بعد معاناة ببعض المشاكل الكهربائية".

وفي سياق متصل، عنونت صحيفة تيليجراف الخبر بـ(75 قتيلًا و6 ناجين من الطائرة المحطمة بـ"ماس كهربائي").

وواصلت: "75 شخصًا وقعوا ضحية تحطيم الطائرة عند تل "لايونيون" على بعد 22 ميل من المطار."

واستمرت: "كانت الطائرة تحمل على متنها 72 راكبًا بالإضافة إلى 9 أعضاء من الطاقم، وتضمن ذلك فريق شابيكوينسي".

ومن جانبها، أفادت صحيفة ذا ستار بأن فريق شابيكوينسي كان ينتظر أكبر مباراة في تاريخه بعدما اصطدامها بالتل الكولومبي وتحطمت إلى قطع، مما أسفر عن مقتل بـ75 شخصًا وتشريد 6 ناجين.

ووصفت الصحيفة أن الاحتفال تحول إلى مأساة، ما جعل كافة الأندية تنعي الفريق وتقرر إلغاء جميع المباريات وانهمرت التعازي على النادي.

وحرصت صحيفة ديلي ميل أن تسرد اللحظات الأخيرة للاعبين قبل وفاتهم في الطائرة المنكوبة: "اللاعبون كانوا على اتم استعداد لخوض لقاء تاريخي مع اتليتكو ناسيونال في كأس أندية أمريكا الجنوبية".

وأردفت: "قبل لحظات من وفاته، تلقى حارس مرمى الفريق البرازيلي مكالمة هاتفية مع زوجته قبل أن تتلقى خبر وفاة زوجها المفجع".

وزادت: "اللاعب قد نشر قبل أسابيع قليلة صورته هو وزوجته واصفًا إياها بـ"حبه".

واسهبت الصحيفة: "لاعب آخر نشر صورة له مبديًا استعداده للقاء أتليتكو ناسيونال قائلًا كولومبيا القادمة".

واختتمت: "البرازيل أعلنت الحداد لمدة 3 أيام، بالإضافة إلى تلقي النادي العديد من التعازي من النجوم والأندية المختلفة".