EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2014

"المشاوي وجلسة ثرثرة" ينسيان أبطال العالم كارثة هولندا

هولندا اسبانيا

كاسياس يتحمل جزء كبير من أسباب الخسارة

في محاولة منه لتنحية الضغوط جانبا وتخليص اللاعبين من التوتر والقلق ، أعد آنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الأسباني حفل شواء "باربيكيو" ثم عقد جلسة مع اللاعبين للثرثرة مع إيكر كاسياس وزملائه.

  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2014

"المشاوي وجلسة ثرثرة" ينسيان أبطال العالم كارثة هولندا

في محاولة منه لتنحية الضغوط جانبا وتخليص اللاعبين من التوتر والقلق ، أعد آنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الأسباني حفل شواء "باربيكيو" ثم عقد جلسة مع اللاعبين للثرثرة مع إيكر كاسياس وزملائه.

الموقف الاستثنائي يتطلب إجراءات استثنائية ،وهذا ما فعله فيار بالضبط عندما أقام حفل شواء "باربيكيو" من أجل رفع الروح المعنوية للاعبي المنتخب الأسباني بهدف إبعاد التوتر عنهم قبل المباراة المرتقبة والحاسمة مع المنتخب التشيلي الأربعاء في الجولة لثانية من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويأتي الحفل لتخفيف الضغط على اللاعبين بعد الهزيمة الثقيلة 1/5 التي مني بها الفريق يوم الجمعة الماضي في بداية رحلة الدفاع عن لقبه العالمي أمام المنتخب الهولندي.

هدف فان بيرسي دخل تاريخ البطولة
683

هدف فان بيرسي دخل تاريخ البطولة

ووضعت هذه الهزيمة الماتادور الأسباني في موقف صعب للغاية ولكن الأولوية عند فيار كانت أن يخرج المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للفريق لاعبيه من هذه الأجواء المشحونة ويعيد إليهم البسمة.

واعترف سيسك فابريجاس نجم خط وسط الفريق "إنها أسوأ لحظة يمر بها الفريق في السنوات الست الأخيرة.

وقال فيار ، الذي يترأس الاتحاد الأسباني للعبة منذ 1988 ، خلال حديثه إلى اللاعبين "أسعدتم البلد بأكمله مرارا. ما حدث يوم الجمعة كان أمرا عارضا. قدموا كل ما بوسعكم في المباراة التالية (يوم الأربعاء أمام تشيلي).

وأضاف ، حسبما أكدت صحيفة "آس" الأسبانية الرياضية ، "لا يمكن تحقيق الفوز دائما. من لعب منا الكرة يعلم هذا. خسرتم مباراة واحدة فقط ، ولكنك تستطيعون التأهل. عليكم أن تقدموا كل ما بوسعكم حتى النهاية. يمكنكم الاعتماد على دعمي ومساندتي اللا محدودة".

ولم يكن معتادا من فيار في الماضي أن يتحدث إلى اللاعبين. والحقيقة أن إقدامه على هذا مساء أمس الأول الأحد يعكس مدى تعقيد الموقف الذي يمر به المنتخب الأسباني حاليا.

وفي الوقت نفسه ، قال خوان ماتا مهاجم الفريق "أشعر بالفخر لانتمائي إلى هذه المجموعة وهذا الجيل. كنا سويا دائما ، في اللحظات الجميلة وكذلك اللحظات العصيبة".

وأوضح "هذه المجموعة مثل العائلة. وفي اللحظات العصيبة يكون المخضرمون في المقدمة لتحمل المسؤولية. هذا الجو العائلي هو ما ساهم في نجاح هذا الفريق".

وتضمن "العلاج الصادم" من فيار ودل بوسكي ضرورة نسيات كل شيء عن كارثة الهزيمة أمام المنتخب الهولندي. ولهذا ، لم يركز دل بوسكي طويلا على الأخطاء العديدة التي ارتكبها الفريق يوم الجمعة.

وقال ماتا "نعلم بالضبط الأخطاء التي ارتكبناها أمام هولندا ، ولكننا الآن نركز تماما في المواجهة المقررة أمام منتخب تشيلي يوم الأربعاء".