EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

نادال يبهر العالم ويهزم ديوكوفيتش في نهائي فلاشينج ميدوز

نادال يحتفل بالبطولة وسط الجماهير الأمريكية

أحرز الإسباني رافايل نادال، المصنف ثانيا لقب فردي الرجال في بطولة فلاشينج ميدوز الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، بعد فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول (6-2 3-6 و6-4 و6-1) في المباراة النهائية يوم الاثنين.

أحرز الإسباني رافايل نادال، المصنف ثانيا لقب فردي الرجال في بطولة فلاشينج ميدوز الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، بعد فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول (6-2 3-6 و6-4 و6-1) في المباراة النهائية يوم الاثنين.

وكانت الغلبة في المواجهة السابعة والثلاثين (رقم قياسي في العصر الحديث بين لاعبين) لنادال، رافعا رصيده إلى 22 فوزا مقابل 15 هزيمة.

وعلى غرار نهائي فردي السيدات الذي انتهى بفوز الأميركية سيرينا وليامس على البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، جمعت المباراة النهائية بين المصنفين الأولين وانتهت بفوز الثاني الذي سيقلص الفارق إلى نحو 120 نقطة في التصنيف العالمي الجديد، وأصبح على الطريق الصحيح لاستعادة صدارة التصنيف لأن ديوكوفيتش مطالب بالدفاع عن نقاط عديدة حصل عليها في آواخر الموسم، عندما كان الإسباني غائبا بداعي الإصابة، واستمر غيابه 8 أشهر حتى فبراير/شباط. يذكر أن ديوكوفيتش حقق سطوة مطلقة على نادال في عام 2011، حين تغلب عليه 6 مرات وكانت في 6 مباريات نهائية منها في نهائي فلاشينج ميدوز، لكن الإسباني فاز في 5 من المواجهات السبع الأخيرة مع منافسه.

واللقاء هو السادس في نهائي بطولات الجراند سلام (3 لديوكوفيتش مقابل 2 لنادالوالنهائي السابع عشر ولكل منهما 8 انتصارات سابقة.

وحصل الماتادور الإسباني على جائزة قدرها 2.6 مليون دولار، بالإضافة إلى مليون دولار كمكافأة على سلسلة انتصاراته هذا الموسم على الملاعب الأميركية، كما كانت الحال بالنسبة إلى سيرينا وليامس.