EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

مكسب وحيد لتشيلسي رغم ضياع الفوز أمام ساوثامبتون

تشيلسي

تشيلسي

عاد المهاجم الأسباني الخطير دييجو كوستا لهز الشباك مع فريقه تشيلسي ولكنه سقط في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه ساوثهمبتون اليوم الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي ليهدر الفريق فرصة ثمينة لتوسيع الفارق بشكل أكبر مع أقرب منافسيه على صدارة جدول المسابقة.

عاد المهاجم الأسباني الخطير دييجو كوستا لهز الشباك مع فريقه تشيلسي ولكنه سقط في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه ساوثهمبتون اليوم الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي ليهدر الفريق فرصة ثمينة لتوسيع الفارق بشكل أكبر مع أقرب منافسيه على صدارة جدول المسابقة.

ولم يستطع تشيلسي التخلص من آثار الخروج المبكر من دوري أبطال أوروبا وسقط في فخ التعادل اليوم ليرفع رصيده إلى 64 نقطة في الصدارة موسعا الفارق إلى ست نقاط مع مانشستر سيتي حامل اللقب الذي خسر صفر/1 أمس السبت في مباراته أمام مضيفه بيرنلي بنفس المرحلة.

وأهدر تشيلسي فرصة ثمينة لتوسيع الفارق إلى ثماني نقاط بخلاف المباراة المؤجلة له لكنه لا يزال الأقرب إلى الفوز بلقب البطولة رغم وجود تسع مراحل متبقية على نهاية المسابقة هذا الموسم.

ورفع ساوثهمبتون رصيده إلى 50 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس بفارق الأهداف أمام توتنهام الذي يحل ضيفا اليوم على مانشستر يونايتد في نفس المرحلة.

وتقدم كوستا بهدف مبكر لتشيلسي في الدقيقة 11 ولكن ساوثهمبتون تعادل في الدقيقة 19 بضربة جزاء سجلها دوشان تاديتش لينتهي اللقاء بنفس النتيجة التي انتهت بها مباراة الفريقين في الدور الأول من المسابقة.

والهدف هو الأول لكوستا مع تشيلسي منذ نحو شهرين حيث كانت آخر أهدافه السابقة مع الفريق عندما أحرز ثنائية وقاد الفريق للفوز 5/صفر على مضيفه سوانسي سيتي في الدوري الإنجليزي في 17 كانون ثان/يناير الماضي.

ولم تشهد آخر ثماني مباريات لتشيلسي في مختلف البطولات أي أهداف لكوستا الذي غاب عن بعض هذه المباريات بسبب الإصابة وكان من بين هذه المباريات خمس في الدوري الإنجليزي ومباراة واحدة في كأس إنجلترا إضافة لمباراتي الفريق أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.