EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

صور: "أودي" تحتفل بـ3 سيارات سباق تاريخية في مهرجان السرعة

احتفلت أودي ترادشن بثلاث مناسبات كبرى في مهرجان السرعة، حيث شاركت الشركة الألمانية بعرض 3 من سيارات السباق التاريخية الشهيرة الخاصة بها.. شاهدوا الصور

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

صور: "أودي" تحتفل بـ3 سيارات سباق تاريخية في مهرجان السرعة

احتفلت أودي ترادشن بثلاث مناسبات كبرى في مهرجان السرعة من 27-29 يونيو 2014 في غودوود، حيث شاركت الشركة الألمانية في هذه المناسبات من خلال استقدام ثلاث من سيارات السباق التاريخية الشهيرة الخاصة بها إلى إنجلترا.

وكان أول هذه السيارات سيارة أودي طراز C "ألباين فيكتور" التي أمّنت أول انتصارٍ في سباقات السيارات، حيث فازت سيارة الرحلات المكشوفة هذه ذات الـ 35 حصاناً قبل 100 سنة في منافسة جبال الألب النمساوية الدولية.

وقبل 80 سنة، ظهرت سيارات أوتو يونيون سيلفر أرو لأول مرة في السباقات، وهو ما تحتفل به أودي ترادشن من خلال عرض سيارة أوتو يونيون طراز C من عام 1936. ويكتمل مشهد السيارات الثلاث من خلال أودي 90 quattro IMSA-GTO، والتي تم إدخالها في سلسلة سباقات أمريكا الشمالية قبل 25 سنة. وسيقوم الفائزون بسباقات لومان فرانك بييلا وأندريه لوتيرير بالقيادة لأجل أودي ترادشن.

Image
683

 

يجذب الحدث الأكبر في العالم في رياضة السيارات التاريخية ما يقارب 160 ألف زائر من جميع أنحاء العالم في كل عام. وقامت أودي  ترادشن بعرض سيارة أودي طراز C "ألباين فيكتور" للمرة الأولى في مهرجان السرعة.

عندما غادر أوغست هورش مؤسس شركة هورش - شركة هورش في عام 1909، أسس شركة جديدة في العام نفسه وأطلق عليها اسم أودي - وهي الترجمة اللاتينية لاسم عائلته الذي يعني“Hark!”.

وقد تم الكشف عن نموذج أوغست هورش الثالث لسيارة أودي - الطراز C - في عام 1911 الذي اعتُبر واحداً من أفضل تصاميمه وأكثرها نضجاً.

لقد أثبت "الطراز C" جدارته العالية عندما فاز في واحدٍ من أصعب سباقات التحمل في تلك الحقبة منافسة جبال الألب النمساوية - ثلاث مرات متتالية بين عامي 1912 و 1914.

 

Image
683

وتُعتبر سيارة أوتو يونيون طراز C  من عام 1936 وجهاً مألوفاً في مهرجان غودوود للسرعة. وتُعدّ سيارة السباق هذه - والتي هيمن بيرند روزماير بواسطتها على حلبات السباق الأوروبية في عام 1936 – المفضلة حقاً لدى الجماهير في انجلترا.

في عام 1937، قاد بيرند روزماير تلك السيارة للفوز في سباق الجائزة الكبرى الأول الذي جرى في منتزه دونينجتون. وقد أجبرت سيارة الطراز C ذات الـ 520 حصاناً و 16 اسطوانة  المئات من رؤوس الجماهير على الالتفات نحوها لحظة تشغيل محركها. وقام بقيادتها هذا العام الفائز بسباقات لومان خمس مرات فرانك بييلا  الذي يرتبط ارتباطا لا ينفصم مع إنجازات أودي في السباقات.

بعد أن انسحبت من المنافسة في سباقات الرالي وتحولّت إلى مضمار السباق، عادت أودي إلى الساحة الدولية في عام 1988: فقد افتعلت شركة صناعة السيارات في إنغولشتات ضجة حقيقية في بطولة TransAm الأمريكية مع سيارة أودي 200 quattro.

Image
683

وبقيت في العام التالي في أمريكا الشمالية ودخلت فئة GTO من سلسلة IMSA لأول مرة في عام 1989. وقد أنتجت سيارة أودي 90 quattro IMSA-GTO – التي حقق فيها هانز يواكيم ستَك مركز الوصيف في بطولة العالم - 720 حصاناً.

وتربع الفائز بسباقات لومان ثلاث مرات أندريه لوتيرّير خلف عجلة القيادة في سيارة أودي 90 quattro IMSA GTO  في مهرجان السرعة.