EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

ديمبا با في الجيش.. إشاعة!

 مصطفى الأغا

الأغا

الكل يترقب صفقات دوري نجوم قطر والكل يتوقع أو يتمنى وجود أسماء كبيرة مثلما حدث أيام النجوم الكبار مثل غوارديولا وباتيستوتا وجونينيو وهييرو وراؤول جوناليس

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

ديمبا با في الجيش.. إشاعة!

الكل يترقب صفقات دوري نجوم قطر والكل يتوقع أو يتمنى وجود أسماء كبيرة مثلما حدث أيام النجوم الكبار مثل غوارديولا وباتيستوتا وجونينيو وهييرو وراؤول جوناليس... فالدوري بكل بساطة يحمل مسمى دوري النجوم وهناك أندية (ثرية) قادرة على الصرف وجلب أكبر نجوم العالم ولكن على الغالب فمعظم النجوم يحبون إنهاء حياتهم الكروية في قطر وليس في منتصفها فهم يريدون اللعب في أقوى دوريات العالم مثل الإيطالي والإسباني والإنجليزي والالماني وبالتالي فرصة اللعب في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وما تدر هذه المشاركات من مال وشهرة وانتقالات وعقود رعاية وإعلان عالمية... وحسب علمي فقد يكون أغلى صفقة حالية في الدوري القطري هي للغرافة مع النجم الأرجنتيني لوبيز القادم من ليون الفرنسي مقابل 7 ملايين ومائتي ألف يورو رغم ان عمره 30 سنة وأفضل ما فعله هو لقب هداف الدوري البرتغالي مع بورتو موسم 2007/ 2008 بـ 24 هدفا ولكنه في سبع مباريات مع منتخب بلاده سجل هدفا ولم يكن خيارا أساسيا أو مفضلا ولا علامة فارقة «لهذا ومن وجهة نظري الشخصية أرى أن المبلغ إن كان صحيحا أساسا فهو مبالغ فيه ويمكن أن يجلب لاعبا أهم وأصغر أو أكثر من لاعب»..

ويبدو مبلغ نادي الريان في الأرجنتيني الثاني فورلين بمليونين و800 ألف يورو واقعيا أكثر خاصة وان اللاعب له خبرة في أحد اهم أندية بلاده وهو بوكاجونيورز وفريق إسبانيول.. وأعتقد أن لاعبي أميركا الجنوبية الذين يلعبون لأول مرة في قطر والخليج يمكن أن يصنعوا الفارق لو كانوا في بداية الطريق وليس في آخرها وهذا مجرد رأي شخصي آخر.

ومؤخرا تناقلت المواقع وبعض الصحف خبر قرب تعاقد الجيش مع نجم تشيلسي ونيوكاسيل السنغالي ديمبا با من مواليد 1985 وأجزم أن الكلام عن انتقاله إشاعة ربما تكون جميلة ولكنها تبقى إشاعة لأن للرجل إصابة مزمنة في الركبة وبالتالي قد يعود إلى ناديه السابق نيوكاسيل.. وأعتقد أن الجيش يحضّر لاسم كبير سيكون مفاجأة لأن القائمين على هذا النادي لن يقبلوا بالحلول الوسط ويريدون ما بعد المحلية التي تركوا بصمتهم عليها وعيونهم على الآسيوية التي وصلوها مرة وتركوا فيها بصمتهم وخرجوا من دور الـ 16 على يد الأهلي السعودي بعد التعادل في قطر 1/1 والخسارة في مكة بهدفين.. ولكن الجيش تغلب على الجزيرة الإماراتي والشباب السعودي والتركتور الإيراني وكلها فرق أعرق منه واكثر خبرة في مثل هذه البطولات والدليل أن الشباب والأهلي هما الآن في ربع نهائي البطولة وقد يكون اللقب لأحدهما وقد يكون للشباب أقرب.. ونبقى بانتظار مفاجأة الجيش.. وعسى أن تكون سارة.. وقوية.