EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2014

ثنائية فالنسيا تقود الإكوادور لتجاوز هندوراس.. وتؤجل تأهل فرنسا

الإكوادور وهندوراس

الفوز مهم للإكوادور

أبقى منتخب الإكوادور على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بالبرازيل بعدما قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2/ 1 على منتخب هندوراس في الجولة الثانية للمجموعة الخامسة على ملعب أرينا دي بايشادا بمدينة كوريتيبا مساء الجمعة.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2014

ثنائية فالنسيا تقود الإكوادور لتجاوز هندوراس.. وتؤجل تأهل فرنسا

أبقى منتخب الإكوادور على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بالبرازيل بعدما قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2/ 1 على منتخب هندوراس في الجولة الثانية للمجموعة الخامسة على ملعب أرينا دي بايشادا بمدينة كوريتيبا مساء الجمعة.

وجاء فوز الإكوادور ليؤجل تأهل فرنسا رسميا إلى الدور الثاني رغم فوزها الكبير 5/ 2 على سويسرا في وقت سابق الجمعة.

ويتصدر منتخب فرنسا المجموعة الخامسة برصيد ست نقاط، بفارق (6) أهداف بعدما أحرز ثمانية أهداف ودخل شباكه هدفين، فيما جاء منتخب الإكوادور في المركز الثاني بثلاث نقاط، محققا فارق أهداف (صفر) بعدما أحرز ثلاثة أهداف، وتلقت شباكه نفس العدد، بينما حل المنتخب السويسري في المركز الثالث بثلاث نقاط أيضا، وبفارق أهداف (- 2) بعدما أحرز أربعة أهداف وتلقت شباكه ستة أهداف، أما منتخب هندوراس فيقبع في ذيل الترتيب بلا رصيد من النقاط، ولكنه مازال يمتلك فرصة الصعود من الناحية النظرية.

ويلتقي المنتخب الفرنسي مع الإكوادور في الجولة الثالثة والأخيرة يوم الأربعاء المقبل، فيما يواجه المنتخب السويسري نظيره الهندوراسي في نفس اليوم.

جمهور الإكوادور سعيد بالفوز
683

جمهور الإكوادور سعيد بالفوز

وجاءت المواجهة اللاتينية بين الإكوادور وهندوراس متوسطة المستوى، وإن كان شوطها الأول أفضل نسبيا من الشوط الثاني، الذي ازدادت خلاله العصبية من جانب لاعبي الفريقين.

وافتتح كارلو كوستلي النتيجة لمصلحة هندوراس في الدقيقة 31، مسجلا أول هدف لمنتخب بلاده منذ 32 عاما ، ويرجع آخر هدف سجله منتخب هندوراس، الذي يشارك في كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، إلى مونديال عام 1982 بأسبانيا، حينما تعادل 1/1 مع منتخب أيرلندا الشمالية.

وقلب إينير فالنسيا، نجم المنتخب الإكوادوري الطاولة على منتخب هندوراس بعدما أحرز هدفا منتخب بلاده في الدقيقتين 34، 65 ليرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف، ويدخل في صدارة قائمة هدافي المونديال البرازيلي مع الهولنديان روبن فان بيرسي وأريين روبن والألماني توماس مولر والفرنسي كريم بنزيمة.

ويعد هذا الفوز هو الرابع الذي يحققه منتخب الإكوادور على هندوراس مقابل التعادل ثماني مرات والخسارة في مباراتين، علما بأن هذه المباراة هي الأولى بينهما في كأس العالم.

ويرجع آخر فوز حققه المنتخب الإكوادوري على هندوراس إلى الأول من آذار/مارس عام 2012 عندما تغلب 2/ صفر ، وحقق منتخب الإكوادور بهذا الفوز، انتصاره الأول في كأس العالم منذ فوزه 3/ صفر على كوستاريكا في مونديال 2006 بألمانيا.