EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

بالاسماء.. تعرف على النجوم التي نجت من مذبحة دونجا لإعادة هيبة البرازيل

البرازيل

البرازيل تستعيد بريقها مع دونجا

بعد بدايته الناجحة في قيادة المنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم، قرر المدير الفني كارلوس دونجا اختيار اللاعبين الذي سينضمون إلى قائمته استعدادا لبطولة كوبا أمريكا التي ستقام في تشيلي في الفترة ما بين شهري يونيو ويوليو المقبلين.

بعد بدايته الناجحة في قيادة المنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم، قرر المدير الفني كارلوس دونجا اختيار اللاعبين الذي سينضمون إلى قائمته استعدادا لبطولة كوبا أمريكا التي ستقام في تشيلي في الفترة ما بين شهري يونيو ويوليو المقبلين.

ورفع دونجا رصيده من الانتصارات مع المنتخب البرازيلي إلى ثمانية عقب فوزه على منتخب تشيلي 1/صفر في المباراة التي جمعتهما الأحد الماضي في العاصمة البريطانية لندن، ليخفف من وطأة صدمة الهزيمة المذلة التي تجرعها منتخب "السامبا" أمام نظيره الألماني 7 / 1 في الدور قبل النهائي من مونديال 2014 .

وزادت سلسلة الانتصارات المتعاقبة للمنتخب البرازيلي وخاصة على منتخبات من العيار الثقيل على المستوى العالمي مثل الأرجنتين وفرنسا، من احتمالات وحظوظ البرازيل في تحقيق إنجاز كبير في بطولة كوبا أمريكا.

ورغم التكتم الشديد الذي أحاط به دونجا قائمة اللاعبين، أكدت الصحافة البرازيلية أن المدير الفني الوطني للمنتخب البرازيل استقر، بالإضافة إلى المهاجم نيمار، على اختيار 15 اسما آخرين.

وطبقا لآراء المحللين، يأتي على رأس القائمة التي اختارها دونجا بعض اللاعبين ممن شاركوا في المونديال الماضي مثل المدافعين تياجو سيلفا ودافيد لويز، بالإضافة إلى لويس جوستافو وفيرناندينيو وأوسكار وويليان ونيمار.

وينضم إلى هذه القائمة أيضا بعض الوجوه الجديدة التي عمد دونجا إلى الاعتماد عليها منذ أغسطس الماضي، أبرزهم المهاجم روبرتو فيرمينو، صاحب هدف الفوز على منتخب تشيلي في المباراة الماضية.

وبالإضافة إلى فيرمينو، ظهرت بعض الأسماء الأخرى مثل الحارسين جيفرسون ودييجو ألفيش والمدافعين ماركينيوس وميراندا ولاعب الوسط الياس والمهاجم دييجو تارديلي.

ورغم ذلك، لم يكشف دونجا بعد عن الفريق الذي سيصحبه إلى بطولة كوبا أمريكا والتي تلعب البرازيل في مجموعتها الثالثة بجانب منتخبات كولومبيا وبيرو وفنزويلا.

وأعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن دونجا سيظل خلال الأيام المقبلة في القارة الأوروبية وسيعقد اجتماعات مع المسؤولين الفنيين لفريق موناكو الفرنسي لمتابعة حالة اللاعبين البرازيليين المحترفين بين صفوفه، كما سينطلق إلى عدة بلدان أوروبية أخرى بهدف الوقوف على حالة بعض اللاعبين الأخرين ومن أجل توطيد أواصر العلاقة مع مختلف الأجهزة الفنية التي تشرف على لاعبيه.