EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

التاسع آسيوياً لشهر يوليو المنتخب السعودي يتقدم في تصنيف الفيفا

المنتخب السعودي

صورة للجماهير السعودية أثناء تصفيات أمم آسيا الأخيرة

تقدم المنتخب السعودي في التصنيف الشهري للفيفا (الصادر اليوم 17 يوليو 2014) إلى المركز 78 بين المنتخبات العالمية، وحصد 384 نقطة، متقدما اثني عشر مركزاً عن الشهر السابق الذي اتل فيه المركز التسعين. فيما أصبح ترتيبه التاسع آسيوياً بين المنتخبات الآسيوية التي تتقدمها إيران ثم اليابان ثم كوريا الجنوبية هذا التقدم الملموس الذي خطط له المدرب الإسباني "خوان رومان لوبيز كارو" خلال فترة عام مضى حينما تسلم زمام أمور المنتخب الأول

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

التاسع آسيوياً لشهر يوليو المنتخب السعودي يتقدم في تصنيف الفيفا

تقدم المنتخب السعودي في التصنيف الشهري للفيفا الصادر اليوم (17 يوليو 2014) إلى المركز 78 بين المنتخبات العالمية، وحصد 384 نقطة، متقدما اثني عشر مركزاً عن الشهر السابق الذي اتل فيه المركز التسعين. فيما أصبح ترتيبه التاسع آسيوياً بين المنتخبات الآسيوية التي تتقدمها إيران ثم اليابان ثم كوريا الجنوبية.

المدرب الإسباني
3064

المدرب الإسباني "خوان رومان لوبيز كارو" أثناء إحدى التدريبات

هذا التقدم الملموس الذي خطط له المدرب الإسباني "خوان رومان لوبيز كارو" خلال فترة عام مضى حينما تسلم زمام أمور المنتخب الأول بعد إقالة الهولندي (ريكارد) في يناير 2013 وبعدما هبط ترتيب المنتخب السعودي إلى أسوأ فتراته خلال (ديسمبر 2012) حينما حل في المركز 126 عالمياً، حيث عمل المدرب البالغ من العمر خمسين عاماً على تجديد دماء المنتخب والتركيز على الإنتصارات المتتالية التي كانت كفيلة بصعود المنتخب السعودي سلم التصنيف العالمي بشكل بسريع.

وتعتبر النتائج التي حققها المنتخب السعودي بقيادة مدربه الإسباني في تصفيات كأس آسيا 2015 أبرز عوامل هذا التقدم، حيث تصدر المجموعة الثالثة التي تضم كلا من الصين والعراق وإندونيسيا وتأهل على إثرها إلى النهائيات التي ستقام العام المقبل في أستراليا قبل جولتين من نهاية التصفيات.

يوسف السالم بعد تسجيله هدفا في المنتخب الأندونيسي في تصفيات آسيا 2014
399

يوسف السالم بعد تسجيله هدفا في المنتخب الأندونيسي في تصفيات آسيا 2014

وكان المنتخب السعودي قد بدأ مشواره في التصفيات القارية بالفوز على الصين بنتيجة 2-1 في أول اختبار لمدربه الإسباني قبل أن يتبع هذا الفوز انتصاراً آخر على إندونيسيا بنفس النتيجة ومن ثمّ فوزين على العراق (2-0 و 2-1) ليضمن تأهله مبكراً إلى المحفل القاري العام المقبل. والجدير بالذكر أن المنتخب السعودي لعب سبع مباريات مع مدربه الجديد، فاز في أربع منها وتعادل في واحده وخسر وديتين أمام نيوزيلندا (1-0) وترينيداد (3-1) في بطولة ودية استضافها على أرضه في سبتمبر 2013.

المنتخب السعودي
894

المنتخب السعودي