EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2017

الصحافة الأسبانية تهاجم سمير نصري لهذا السبب

نصري

سمير نصري

صوبت الصحافة الأسبانية سهام انتقاداتها للاعب الفرنسي سمير نصري

(مدريد-mbc.net) صوبت الصحافة الأسبانية سهام انتقاداتها للاعب الفرنسيسمير نصري وحملته مسؤولية هزيمة اشبيلية أمام ليستر سيتي الإنجليزي في بطولة دوري أبطال أوروبا، لتستيقظ أسبانيا على خروج الفريق من أول الأدوار الإقصائية لأي من البطولات الأوروبية لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

وتأهل ليستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي إلى دور الثمانية من دوري الأبطال، بعد التغلب على اشبيلية، حامل لقب بطولة الدوري الأوروبي خلال المواسم الثلاثة الماضية، بهدفين نظيفين، ليفوز في مجموع لقائي الذهاب والعودة لدور الستة عشر بنتيجة 3 / .2

وكان سيمر نصري قد حصل على الإنذار الأول له في اللقاء قبل أن يعتدي على مهاجم ليستر سيتي جيمي فاردي ويتلقى البطاقة الحمراء للمرة الثانية في تاريخه.

ووصفت صحيفة "أ س" الأسبانية لاعب وسط الميدان الفرنسي بـ "المصارعكما منحته درجة صفر في تقيمها للاعبين في المباراة.

وقال أحد الصحفيين لدى الجريدة المذكورة: "لقد قدم أداء سيئا للغاية وحصل على طرد سخيف".

وأضاف: "في هذه المباراة فريقه احتاج إليه بشكل أكبر من أي وقت مضى، ولكنه قدم أسوأ صورة له".

وكانت صحيفة "ماركا" أكثر تعاطفا مع نصري ووجهت لومها إلى فاردي وأشارت إلى أنه تسبب في طرد اللاعب الفرنسي.

عقوية غريبة على إسلام سليماني في تدريب ليستر سيتي

وقالت "ماركا" في تقريرها عن المباراة: "اللاعب الفرنسي سقط في الفخ، فاردي قام باستفزازه وبالغ في ردة فعله بعد ضربة الرأس (التي وجهها له نصري)".

ولكن تحت عنوان "كابوس في ليستر" كانت صحيفة "أ س" أكثر قسوة على اللاعب الفرنسي ووصفته بـ "الطفل".

وأضافت: "لقد أظهر الجانب الأسوأ له، هذا نصري، الذي لم يكن يرغب أحد في رؤيته، إنه المصارع، الذي لم يلعب بشكل جيد ثم قام بشيء أحمق".

وبعيدا عن ذلك أشادت الصحف الأسبانية بليستر سيتي بعد إطاحته بإشبيلية مبكرا من البطولة الأوروبية.

وتفوق ليستر، ، الذي يعد ثامن الأندية الإنجليزية عبورا إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا في تاريخها، بشكل كبير على إشبيلية بقيادة المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي.

بيد أن لاعبي إشبيلية يرون الأمر من زاوية مختلفة، حيث قال سيرخيو اسكوديرو: "لقد سنحت لنا فرصا للفوز بالمباراة".

وأضاف: "لم نستغل أي فرصة سنحت لنا، كرة القدم لم تكن عادلة معنا، لقد كانت أمامنا فرصة للتأهل".

فيما قال لاعب وسط الميدان فيسينتي ابورا والدموع تملأ عينيه بعد المباراة: "لم نلعب المباراة، التي كنا نود أن نلعبها، الآن علينا أن ننهض بأنفسنا وأن نقدم أفضل ما لدينا في الدوري".