EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2014

السبيعي: الهلال مثل برشلونة.. وهذا هو الدليل !

الهلال

اليونسكو اختارت الهلال ليكون شريكا رئيسيا لها في الشرق الأوسط

كشف سعود السبيعي رئيس المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال أن اختيار المنظمة العالمية (اليونسكو) لنادي الهلال ليكون شريكاً رئيساً لها في الشرق الأوسط لم يأت إلا من خلال معايير محددة لم تنطبق على أي ناد في الشرق الأوسط عدا الهلال مشيرا إلى أن الهلال مثل برشلونة من حيث الألقاب والشعبية ولذلك اختارته المنظمة العالمية.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2014

السبيعي: الهلال مثل برشلونة.. وهذا هو الدليل !

كشف سعود السبيعي رئيس المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال أن اختيار المنظمة العالمية (اليونسكو) لنادي الهلال ليكون شريكاً رئيساً لها في الشرق الأوسط لم يأت إلا من خلال معايير محددة لم تنطبق على أي ناد في الشرق الأوسط عدا الهلال مشيرا إلى أن الهلال مثل برشلونة من حيث الألقاب والشعبية ولذلك اختارته المنظمة العالمية. 

وقال السبيعي في تصريحات لصحيفة الجزية السعودية "منظمة اليونسكو هي من اختارت الهلال وبعثت لنا بخطاب تعرض فيه علينا الشراكة, وذلك بناء على معايير دقيقة قالوا بأنها لم تتوفر في أي ناد آخر في آسيا مثل جماهيريته الطاغية وبطولاته المتعددة والمتنوعة ما بين خارجية على المستوى الآسيوي والعربي وداخلية, بالإضافة إلى الريادة في المسؤولية الاجتماعية».

وأضاف السبيعي "كانت المنظمة تريد التأكد من أعمالنا في النشاطين الثقافي والاجتماعي, وسافرنا بعد موافقة الرئيس وقمنا بعرض مالدينا فوجدنا التصفيق الحار لمدة طويلة من قبل كل المتواجدين في القاعة». وأضاف:»منظمة اليونسكو رسالتها ثقافية تربوية علمية ولديهم برامج متنوعة وتريد أن تستغل الأندية لبث رسالتها حتى تصل للشباب على مستوى العالم, وينصب تركيزهم على كرة القدم»، وعن مدة الاتفافية قال:"مدتها أربع سنوات, تبدأ اعتباراً من أكتوبر القادم".

وأشار السبيعي إلى أن التوقيع النهائي تأجل بسبب الشريك الإستراتيجي للنادي, حيث قال:»التوقيع النهائي مابين الهلال واليونسكو تأجل لارتباطنا مع موبايلي كشريك استراتيجي, واليونسكو لا ترضى بتعاون, حيث لا بد أن تكون شريك استراتيجي في المجال الثقافي والعلمي بشكل كامل, وموبايلي تمنع أي شيء استراتيجي».

وأضاف السبيعي "يكفيني أن اليونسكو لم تختر من الأندية التي ترعاها إلا نادي برشلونة والهلال فقط أما النادي الثالث هو ناد صيني والنادي الرابع هو نادي ملقا الاسباني والأخير هو من عرض نفسه على المنظمة واشترطوا عليه أن يضع شعارهم على صدره, بالإضافة لبعض الشروط الأخرى, وهذا هو الفرق مابين الأندية التي تختارها المنظمة وما بين الأندية التي تختار المنظمة".