EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2017

الاتحاد يصدر بيان إلحاقي في قضية "جيمس"

باعشن مسعود

الرئيس المكلف باعشن إلى جوار نائبه عمر مسعود

برأت إدارة نادي الاتحاد..

(جدة- mbc.net) برأت إدارة ناديالاتحاد ساحتها من عقوبات غرفة فض المنازعات، الناتجة عن شكوى من الاسترالي جيمس ترويسي.

وتلقت إدارة نادي الاتحاد أول من أمس الخميس  16 مارس 2017 قرار غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم القاضي بتعويض اللاعب مبلغ مليون يورو بالإضافة إلى منع النادي من تسجيل أي لاعبين جدد على المستويين المحلي والدولي خلال فترتي التسجيل المقبلتين بسبب عدم وفاء النادي بعقوده المبرمة مع أكثر من لاعب وصدرت بخصوصهم قرارات ضد النادي من غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأصدرت نادي الاتحاد بيانًا في وقتها تبين فيه الأسباب التي دعت إلى وقوع تلك العقوبة، قبل أن تعود بعد يومين، اليوم الأحد، لتؤكد مرة أخرى أن كل الإشعارات الخاصة بقضية اللاعب جيمس وصلت للإدارة السابقة، وأن باب الترافع تم إغلاقه قبل تكليفهم الصيف الماضي.

وأشارت إلى أن قرار غرفة فض المنازعات في هذه القضية كان بسبب إخلال الإدارة السابقة بالعقود حتى تفاقمت القضايا على النادي.

يشار إلى أن الاتحاد تعرض في ديسمبر الماضي إلى عقوبة حسم 3 نقاط من رصيده، تسببت وقتذاك في تجريده من الصدارة، بسبب مستحقات متأخرة لصالح اللاعب الأرجنتيني أليخاندرو مانسو.

بيان الاتحاد السابق عبر برنامج "آخر شوط"

إلى نص بيان نادي الاتحاد:

"الحاقا للبيان الصادر من مجلس إدارة النادي  بتاريخ 2017/3/16 المتعلق بالقرار  الصادر من لجنة فض المنازعات  بالاتحاد الدولي لكرة القدم في قضية اللاعب جيمس ترويسي فإن مجلس الادارة يوضح الحقائق التالية:

*لم يسبق لإدارة  النادي أن تلقت أي استفسار أو  طلب سواء من الاتحاد السعودي لكرة القدم أو من الاتحاد الدولي لكرة القدم يخص قضية اللاعب المذكور وأن كل الإشعارات الخاصة بالقضية وصلت للإدارة  السابقة ولم نبلغ بها، علما أنه تم إغلاق  باب الترافع في هذه القضية قبل تكليف مجلس إدارتنا.

كما ويأسف مجلس الادارة تجاهل الرد على القضية خلال الفترة التي أتيحت  من قبل لجنة فض المنازعات بالاتحاد الدولي وعدم حضور جلساتها وتقديم الدفوعات القانونية تجاه مطالب اللاعب في عدم تسليم حقوقه ولو تم ذلك لتجنب نادينا اليوم تبعات القضية وضياع الفرصة على النادي في الدفاع عن حقوقه.

*إن قرار فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر ضد النادي في هذه القضية وعدم السماح له بالتسجيل لفترتين متتاليتين كان بسبب إخلال إدارة  النادي السابقة بالوفاء بالعقود التي ابرمتها مع بعض اللاعبين حتى تفاقمت القضايا والمطالبات علي النادي وقد فصل واوضح ذلك نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ ياسر المسحل في مداخلته الأخيرة  مع احد البرامج الرياضية.

*أما فيما يتعلق بالمبالغ المالية التي قامت بدفعها الادارة السابقة لمعالجة القضايا التي واجهتها فيؤكد مجلس ادارة النادي انه كان يأمل ان يتم ادراج المداخيل المالية للنادي ومصروفاته من عام 2014 الى نهاية عمل مجلس الادارة السابق في 2016 من خلال قوائم مالية وميزانيات معتمدة لكي يكون بالامكان التعرف بشكل واضح على هذه المشاكل المالية المعقدة والتعامل معها لكن للاسف تم التعامل مع الارقام المالية الهامة عبر بيانات وجداول  غير معتمدة وتصاريح من منابر اعلامية لا يمكن الاعتماد عليها اطلاقا.

* * إن مجلس الادارة يكتفي بهذا البيان وبالبيان السابق لايضاح ملابسات قضية اللاعب جيمس ترويسي.. والله ولي التوفيق"