EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

الآغا يكتب عن الأحد المجنون

تيسير الجاسم نور النصر الأهلي

تيسير الجاسم نور النصر الأهلي

موعد مقالتي هو يوم الإثنين، وعادة أكتبها مساء السبت أو فجر الأحد على أبعد تقدير، لكن مقالتي هذه تحديداً ستكون افتراضية وليست نقداً لوقائع أو تعليقاً على نتيجة حدثت الجمعة أو السبت، والسبب هو الأحد المجنون الذي يسبقها.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

الآغا يكتب عن الأحد المجنون

موعد مقالتي هو يوم الإثنين، وعادة أكتبها مساء السبت أو فجر الأحد على أبعد تقدير، لكن مقالتي هذه تحديداً ستكون افتراضية وليست نقداً لوقائع أو تعليقاً على نتيجة حدثت الجمعة أو السبت، والسبب هو الأحد المجنون الذي يسبقها.

لا أتذكر أنني تابعت أحداثاً كبيرة أقيمت كلها في يوم واحد مثل هذا الأحد، فقمة برشلونة وريال مدريد هي المسيطرة على الساحة عالمياً، وحتى عربياً، إذ انقسم العرب - كالعادة - بين هذا وذاك وبتنا لا نرى نقاشات، بل صراعات ومماحكات بين مؤيدي الريال وأنصار البرشا، والمشكلة أن مواجهة الأحد قد تحدد هوية بطل الدوري الإسباني، لأن الفارق بين الإثنين قبل المواجهة هو نقطة واحدة، وربما يكون رأس أنشيلوتي، وحتى لويس أنريكي، على المحك، إذ سمعنا بأن المواجهة قد تكون الفرصة الأخيرة لمدرب الريال، فإما أن يفوز وإما أن يرحل. وفي يوم الأحد ذاته قد تتحدد هوية بطل دوري عبداللطيف جميل السعودي بعد قمة النصر بالأهلي، وهي قمة خليجية وعربية وليست سعودية فقط، ولكن البعض يقول، إن النصر حتى لو خسر فلن يفقد أي شيء سوى فارق النقاط، ويصر قائد النصر حسين عبدالغني على أن الاتحاد والهلال، وحتى الشباب، مازالوا ضمن المنافسة، مع بقاء ست مباريات على النهاية (بعد مواجهات الأحدولكن قمة الشباب بالهلال قد تؤثر هي الأخرى في شكل المنافسة السعودية...

 في الوقت ذاته قد يتم حسم دوري نجوم قطر لمصلحة لخويا مبكراً لو تعثر منافسه السد أمام الخور وفاز هو على العربي (المرشح مدربه الأوروغوياني كارينيو للعودة إلى السعودية)... وحتى في دوري الخليج العربي الإماراتي تتجه العيون السعودية والوحداوية إلى مباراة الوحدة مع عجمان، التي يراها كثيرون أيضاً مباراة الفرصة الأخيرة للمدرب سامي الجابر، فإن فاز فربما تنتعش آماله بتجديد عقده مدة طويلة، وإن خسر فربما تتضاءل أو حتى تتلاشى هذه الآمال...

ولن يخلو يوم الأحد من الإثارة الإنكليزية وقمة ليفربول ومانشستر يونايتد، حتى لو لا أمل للاثنين في منافسة تشيلسي والسيتي على اللقب، كل شيء جائز حسابياً.

المهم أن (الأحد المجنون) خلص أمس، واليوم تقرأون هذه المقالة، وبالتالي صرتم تعرفون كل النتائج، وربما الضحايا المحتملين لها، اللهم إلا إذا انتهت جميعها بالتعادل فتبقى الأمور على أحوالها لننتظر جولات جديدة قد يحدد فيها الآخرون مصائر الدوريات، إلا في حال تعادل الوحدة مع عجمان فسيكون سامي الجابر هو المتضرر الأكبر، على رغم أن الجميع يعلم علم اليقين أن فريقه لم يكتمل منذ أن تسلم تدريبه إلى ساعة نشر هذه المقالة، ولكن المتربصين به كثر ومن ينتظرون سقوطه أكثر.