EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2015

اتهام خطير لرئيس الاتحاد الجزائري بخصوص فقير

نبيل فقير

نبيل فقير

وجه محمد فقير والد نبيل فقير نجم نادي ليون متصدر الدوري الفرنسي اتهاما لرئيس اتحاد الكرة الجزائري، محمد روراوة، بالتسبب في اختيار ابنه اللعب لمنتخب فرنسا بعدما كان على وشك الانضمام لكتيبة محاربي الصحراء.

(الجزائر - mbc.net) وجه محمد فقير والد نبيل فقير نجم نادي ليون متصدر الدوري الفرنسي اتهاما لرئيس اتحاد الكرة الجزائري، محمد روراوة، بالتسبب في اختيار ابنه اللعب لمنتخب فرنسا بعدما كان على وشك الانضمام لكتيبة محاربي الصحراء.

ونقلت صحيفة " البلاد" الجزائرية عن محمد فقير قوله :"لقد وعدني روراوة بالمجيء إلى ليون مباشرة بعد نهاية كأس أمم أفريقيا الأخيرة، التي أقيمت بغينيا الاستوائية، وكنت أنتظره أنا ونبيل لكنه لم يف بوعده .. اتصلت به وأخبرني بأنه مريض ولا يمكنه المجيء في تلك الايام غير أنه فاجأني عندما شاهدته في مدرجات ملعب تشاكر خلال مباراة نهائي السوبر الأفريقي بين وفاق سطيف والأهلي المصري".

وأضاف " روراوة كان سببا في قرار ابني لأنه لم يعره الاهتمام اللازم ولم يكلف نفسه عناء التنقل إلى فرنسا للحديث مع اللاعب فابني كان قرر اللعب للجزائر وعن قناعة سابقا، لكنه لا يزال صغيرا ومن الطبيعي أن يتأثر بالضغوط المحيطة به من العديد الأطراف".

وتابع " كنت في أستراليا وعدت إلى البيت وبعدها ذهبت إلى سويسرا وحينها اتصل بي روراوة حيث قام بذلك بعد ان تكلمت لإحدى القنوات واتهمته بالتماطل في المجيء لفرنسا ، لكنني لم أرد على المكالمة لأنني لم أعرف أنه المتصل حيث كنت اتخذت قرارا بعدم الرد على المكالمات التي تصلني من الجزائر".

ونفى محمد فقير أن يكون ابنه يبحث عن المال، مؤكدا أن العائلة مرتاحة ماديا خاصة وأن نبيل يتقاضى أجرا محترما في ناديه وهو بصدد الالتحاق بنادي إنجليزي في الصيف القادم.

وقال :" كان من المفترض أن تتم معاملة نبيل من طرف الاتحاد الجزائري مثلما حدث مع بن طالب وتايدر وبراهيمي فهذا من حقه على ما أظن ونبيل في عمر 21 عاما فقط ويمكن له أن يتعرض للإغراءات .. قرار نبيل كان سيكون اللعب للجزائر لو قام روراوة بدوره على أكمل وجه فهذا الأخير، بعد أن تعرض للضغط الاعلامي، أراد تبرئة ذمته .. وما صرح به لوسائل الاعلام لا صلة له بالحقيقة".

ولم يخف محمد فقير أمله بأن يعدل ابنه عن قراره ويلعب للجزائر قبل يونيو 2016 موعد بطولة كاس أمم أوروبا.