EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

أنشيلوتي وجماهير ريال مدريد يراهنون على هذا الثنائي أمام برشلونة

جماهير المغرب تساند ريال مدريد

جماهير المغرب تساند ريال مدريد

"حتى أهز شباك برشلونة مجددا مثلما فعلت في مباراتنا السابقة بالموسم الحالي ، أحتاج لبعض الحظ ولا أحتاج لشيء آخر".. هكذا كانت تصريحات المهاجم الفرنسي الدولي كريم بنزيمة قبل مباراة القمة (الكلاسيكو) المقررة غدا الأحد بين فريقه ريال مدريد ومضيفه برشلونة في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

أنشيلوتي وجماهير ريال مدريد يراهنون على هذا الثنائي أمام برشلونة

"حتى أهز شباك برشلونة مجددا مثلما فعلت في مباراتنا السابقة بالموسم الحالي ، أحتاج لبعض الحظ ولا أحتاج لشيء آخر".. هكذا كانت تصريحات المهاجم الفرنسي الدولي كريم بنزيمة قبل مباراة القمة (الكلاسيكو) المقررة غدا الأحد بين فريقه ريال مدريد ومضيفه برشلونة في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

ورغم أهمية وجود بنزيمة في مركز رأس الحربة ، يدرك كثيرون من أنصار الريال والمتابعون للدوري الأسباني أن مفتاح الفوز الذي يحتاجه الريال ليس بحوزة بنزيمة بقدر ما يوجد في جعبة زميليه البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل اللذين يتمتعان بفعالية أكبر على المرمى.

وعندما يلتقي الفريقان غدا الأحد في الكلاسيكو الثاني بينهما بالموسم الحالي ، سيكون الرهان الأكبر لجماهير النادي الملكي على الثنائي بيل ورونالدو بعدما أثبتا أنهما الورقة الرابحة الأبرز للريال مثلما تشير معظم الإحصائيات قبل مباراة الغد.

وقال بنزيمة ، في تصريحات ، إلى موقع النادي على الانترنت ، "نعلم أن هناك الكثير من الضغوط على الفريق. ولكن هذا يبدو أمرا عاديا لأنها مباراة كبيرة. كل لاعب يحب كرة القدم يرغب في المشاركة بهذه المباراة. سنستعد جيدا لهذه المباراة. سنستعد جميعا لنحقق الفوز في برشلونة. إذا دافعنا جيدا يمكننا تحقيق الفوز".

وأضاف "يمكننا تكرار النتيجة التي حققناها في الدور الأول بالموسم الحالي. نتمتع بحالة جيدة تمكننا من الفوز. حتى أهز شباك برشلونة مجددا مثلما فعلت في مباراتنا السابقة بالموسم الحالي ، أحتاج لبعض الحظ ولا أحتاج لشيء آخر".

ورغم هذا ، يظل أمل الريال معلقا على الثنائي بيل ورونالدو اللذين يمثلان السلاح الأقوى لفريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال خاصة في المباريات التي يخوضها الفريق خارج ملعبه.

وخلال 14 مباراة خاضها الريال خارج ملعبه في الدوري الأسباني هذا الموسم ، سجل بيل ورونالدو مجتمعين 22 هدفا للفريق من بين 42 هدفا سجلها اللاعبان في الموسم الحالي مما يعني أن قدرتهما على هز الشباك خارج ملعب الفريق يتساوى بشكل كبير مع نفس القدرة في المباريات التي يخوضها الفريق على ملعبه حيث سجلا حتى الآن 20 هدفا في المباريات ال13 التي خاضها الفريق على ملعبه بالمسابقة هذا الموسم.

ويحتل بيل ورونالدو الصدارة في قائمة أفضل الثنائيات تسجيلا خارج ملعب الفريق على مستوى جميع فرق المسابقة حيث سجلا 22 هدفا مقابل 18 هدفا سجلا الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا لبرشلونة في المباريات التي خاضها الفريق خارج ملعبه و11 هدفا سجلها الثنائي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والفرنسي أنطوان جريزمان لأتلتيكو مدريد خارج ملعب الفريق بالمسابقة هذا الموسم.

وفيما بينهما ، يتفوق رونالدو على زميله بيل في هذا الاتجاه حيث سجل رونالدو 15 هدفا للريال خارج ملعبه مقابل 15 هدفا على ملعبه فيما أحرز بيل سبعة أهداف خارج ملعب الفريق مقابل خمسة أهداف على ملعبه وكان منها هدفا الفوز 2/صفر على ليفانتي مطلع الأسبوع الماضي ليرفع بيل رصيده إلى 12 هدفا في المركز الثالث بين هدافي الريال هذا الموسم وبفارق هدف واحد فقط خلف بنزيمة.

ويتصدر برشلونة جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام الريال قبل مباراة الغد كما سجل برشلونة 78 هدفا في المسابقة مقابل 77 للريال ولكن الأخير ما زال أكثر فرق الدوري الأسباني هزا لشباك منافسيه خارج ملعبه هذا الموسم حتى الآن.

وسجل لاعبو الريال 39 هدفا في شباك منافسيهم خلال 14 مباراة خاضها الفريق خارج ملعبه فيما سجل برشلونة 32 هدفا فقط.

ويدرك أنشيلوتي أن رغبة الثنائي رونالدو وبيل على هز الشباك في مباراة الغد لا تتوقف على حرص كل منهما على تحقيق الانتصار للفريق وإنما لسعي كل منهما إلى تحقيق مجد شخصي له حيث يحتل رونالدو المركز الثاني حاليا في قائمة هدافي الدوري الأسباني برصيد 30 هدفا وبفارق هدفين خلف ميسي.

كما يقتسم رونالدو ، مع أكثر من لاعب ، المركز الرابع في قائمة أفضل الهدافين بتاريخ مباريات الكلاسيكو حيث سجل 14 هدفا في مباريات الكلاسيكو حتى الآن مقابل 21 هدفا لميسي الذي ينفرد بصدارة القائمة بفارق ثلاثة أهداف أمام الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو.

أما بيل فلا يزال رصيده في مباريات الكلاسيكو قاصرا على هدف واحد فقط ولكنه يتطلع إلى زيادة رصيده بشكل عام في مباريات الدوري الأسباني حيث سجل 12 هدفا في 24 مباراة فقط خاضها مع الريال في الموسم الحالي من بين 27 مباراة خاضها الفريق حتى الآن.

وكان بيل سجل عشرة أهداف فقط في 19 مباراة خاضها من بين أول 27 مباراة للريال في الدوري الأسباني الموسم الماضي والذي أنهاه بيل برصيد 15 هدفا في الدوري وهو الرصيد الذي يسعى إلى اجتيازه خلال مباراة الغد والمباريات العشر التالية الباقية للفريق في المسابقة.