EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

أشياء لا يفعلها إلا "مجانين المونديال"

مشجع البرازيل

جنون المونديال

جنون كرة القدم قد يدفع الكثير من المشّجعين لفعل أشياء مجنونة تماماً، وهو ما أكدته دراسة علمية حديثة كشفت العديد من الأمور الخيالية التي يفعلها مشجعو كرة قدم لمشاهدة مباراة بعينها.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

أشياء لا يفعلها إلا "مجانين المونديال"

جنون كرة القدم قد يدفع الكثير من المشّجعين لفعل أشياء مجنونة تماماً، وهو ما أكدته دراسة علمية حديثة كشفت العديد من الأمور الخيالية التي يفعلها مشجعو كرة قدم لمشاهدة مباراة بعينها. فكما أوردت صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، فإن هنالك نسبة كبيرة من مشجعي كرة القدم، مستعدون لدفع رشوة، أو تعطيل حفل زفافهم، أو حتى تفويت ولادة أطفالهم مقابل الجلوس لمشاهدة مباراة من مباريات كأس العالم.

الدراسة التي تم إجرائها على عيّنة من أكثر من ألفي مشجع لكرة القدم تم طرح العديد من الأسئلة عليهم كشفت عن مجموعة من التقنيات والخدع التي يستخدمها العديد من المشجعين للهروب من المسؤوليات ومشاهدة المباريات.

جماهير البرازيل
416

جماهير البرازيل

فعلى سبيل المثال، هنالك 18 % من العيّنة اعترفوا بأنهم على استعداد لدفع مبلغ مالي مباشرة إلى زوجاتهم للذهاب إلى التسوّق أو زيارة الأصدقاء، في مقابل الجلوس ومشاهدة مباريات كأس العالم في سلام.

والبعض الآخر أبدى استعداده لتعديل نظام حياته بسهولة، حيث أعرب 7% من المشاركين عن استعدادهم لإيقاف التحضيرات لحفل زفافهم لو كان ميعاده يتعارض مع مباراة في كأس العالم، وأكد 8% أنهم يمكن أن يفوتوا ولادة أحد أطفالهم لمشاهدة مباراة.

نسبة الرجال في هذه الدراسة كانت 45 %، وهم ينتمون إلى مختلف الأعمار والفئات الإجتماعية، والتفاصيل التي تم الكشف عنها أحياناً ما تكون كوميدية للغاية.

حيث عبّر مجموعة المشاركين عن أنهم لا يستطيعون مشاهدة ضربات الترجيح إلا من خلف الكنبة، على سبيل جلب الحظ، وأنهم بالفعل يعتقدون أن هذا يزيد من فرص فريقهم في الفوز، كما عبّر الآخرون عن احتفاظهم بتمائم شخصية قادرة على جلب الحظ إلى فرقهم.