EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2016

تجول داخل وجع اللاجئ السوري وانت في دبي !

لاجئين

في جولة قصيرة بمول الإمارات بدبي أضخم مولات هذه الدولة الخليجية.. يستطيع عشاق الحياة التكنولوجية تجربة كل جديد في عالم التقنيات والاختراعات التي تصل إلى دبي في وقت مبكر عن باقي الدول العربية.. ولكن هذا الأسبوع..

(دبي - mbc.net) في جولة قصيرة بمول الإمارات بدبي أضخم مولات هذه الدولة الخليجية.. يستطيع عشاق الحياة التكنولوجية  تجربة كل جديد في عالم التقنيات والاختراعات التي تصل إلى دبي في وقت مبكر عن باقي الدول العربية.. ولكن هذا الأسبوع سيتاح للزوار تجربة تقنية نظارة الواقع الافتراضي الفريدة ولكن ليس من أجل الترفيه والإبهار، بل من أجل مشاركة أطفال سوريا تحدياتهم الكبيرة من أجل إكمال تعليمهم.. وهي التجربة التي أقامتها مؤسسة دبي العطاء ولفتت أنظار سكان الإمارة.

وحول هذه التجربة قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "خلال عملية إنتاج حملة #آخر_ما_تعلمت التي أطلقناها في 19 أكتوبر 2016، قمنا بزيارة مجموعة من البلدان المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية لتوثيق قصص حقيقية للأطفال المتضررين من حالات الطوارئ. وخلال زيارتنا لمخيم للاجئين السوريين، ألهمتنا القصص التي سمعناها من الأطفال وأولياء أمورهم، واتخذنا قراراً بالمشاركة في "أسبوع الإمارات للابتكار" والاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي إلى ما أبعد من الألعاب والترفيه، واستخدامها كأداة لرواية القصص الواقعية والمؤثرة."

ملفات فلاش
تقرير عن ظروف أطفال سوريا في برنامج خواطر مع أحمد الشقيري

في إطار مشاركتها في أسبوع الإمارات للابتكار، عرضت دبي العطاء فيلم بتقنية الواقع الافتراضي برؤية مداها 360 درجة تم تصويره في مدرسة للاجئين ضمن مخيم للاجئين السوريين. وأتيحت الفرصة لأفراد المجتمع الإماراتي تجربة الفيديو عبر سماعات الواقع الافتراضي ومتابعة فتاة سورية في مدرسة للاجئين، فضلاً عن الاستماع إلى قصة ترويها والدتها حول الظروف التي مرت بها الأسرة قبل تمكين إبنتهم أخيراً من الحصول على التعليم الذي هي بأمس الحاجة إليه.

من مركز العرض في مول الإمارات بإمارة دبي..
576

من مركز العرض في مول الإمارات بإمارة دبي..

وفي معرض حديثها عن هذا الإختبار، قالت أسماء أحمد من دولة الإمارات العربية المتحدة: "ساعدني هذا الاختبار بأن أفهم أكثر المعاناة الحقيقية التي يعيشها اللاجئين الذين يُجبرون على اتخاذ خيارات مستحيلة لا أستطيع حتى أن أتخيل نفسي القيام بها. بدلاً من أن يتملكني الشعور بالعجز، أعتزم الآن بذل كل ما في وسعي لتقديم يد العون".

ملفات فلاش
المستشار الأسري خليفة المحرزي بوضح تأثير الحرب النفسي على أطفال سوريا..

ولم تكن هذه المباردة الأولى بالنسبة للإمارات إذ أعلنت وزارة التنمية والتعاون الدولي " أن قيمة المساعدات الإنسانية المقدمة من دولة الإمارات للتخفيف عن المتضررين من الأزمة السورية منذ عام 2012 حتى مارس 2015 تجاوزت مبلغ 1.34 مليار درهم " أي ما يعادل 364 مليون دولار أمريكي .

وتبدو أهمية هذه المبادرة أنها جاءت في وقت قال فيه تقرير أعدته منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في سبتمبر الماضي أن عدد الأطفال السوريين الذين لن يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم هذا العام يقترب من 2.7 مليون طفل. وبين التقرير الذي حمل عنوان "العودة إلى المدارس انه يوجد في الداخل السوري نحو 2.1 مليون طفل بين الخامسة والسابعة عشرة لا يذهبون إلى المدارس.

ملفات فلاش
تقرير عن معرض الفنان التشكيلي ماهر نائب الذي جسد آلام السوريين في دبي..

في حين تبين أن هناك نحو ستة مئة ألف طفل يعيشون كلاجئين في المناطق المجاورة هم أيضاً خارج المدارس. فانه بحسب تقرير سابق لهيومن رايتس ووتش فان أكثر من 400 ألف طفل سوري لاجئ في تركيا لا يرتادون المدارس.  فيما نشرت اليونسيف تقرير آخرا قالت فيه إن أكثر من نصف الأطفال اللاجئين في لبنان، والبالغ عددهم 500 ألف، لا يحصلون على تعليم رسمي. 

وفي عودة لعرض لدبي العطاء، الذي يشمل مول الامارات وممر بوليفارد بدبي، يضم خريطة تفاعلية تعمل باللمس تتيح للزوار التعرّف أكثر على طبيعة عمل دبي العطاء في البلدان النامية، وبالأخص البلدان المتضررة من حالات الطوارئ مثل لبنان والنيجر وفلسطين وسيراليون. وتشمل الخريطة صور وفيديو ومعلومات عن برامج دبي العطاء في 45 بلدا ناميا.