EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2016

بالصور.. تحفة معمارية ثقافية في السعودية

يشهد قطاع الثقافة والترفيه السعودي مساء الجمعة نقلة نوعية، بافتتاح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، الذي يهدف إلى خلق أثر إيجابي وملموس..

(الظهران- إبراهيم الحسين - mbc.net) يشهد قطاع الثقافة والترفيه السعودي مساء الجمعة نقلة نوعية، بافتتاح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، الذي يهدف إلى خلق أثر إيجابي وملموس في المجالات المعرفية والثقافية عن طريق تنمية المهارات المحلية في الصناعات القائمة على المعرفة والابتكار، تحقيقاً لرؤية 2030.

بالصور.. تحفة معمارية ثقافية في السعودية

تحفة فنية

وسيكون المركز الأول من نوعه، الذي يجمع الموهوبين من الكتاب والمؤلفين والمخرجين والفنانين تحت سقف واحد. ومنصة ملهمة للمستكشفين والمتعلمين والمبدعين والقادة. من منطلق كونه مركزاً حيوياً للمعرفة والابتكار والتفاعل عبر الثقافات سيساعد على دعم الشعب الذي يخطو بخطى حثيثة نحو التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

تحفة فنية

القاعة الكبرى التي ستحتضن الحدث ستكون نافذة سعودية إلى العالم، حيث ستستضيف المهرجانات والمتاحف والمعارض الزائرة من حول العالم، بالإضافة إلى المؤتمرات والفعّاليات.

تحفة فنية

وعن طريق توفير فرصة للزوّار لرؤية ما تعرضه المجتمعات الأخرى، وسيعرض المسرح عروضاً إبداعية محلية، إضافة إلى عروض عالمية تعزز القيم الثقافية والاجتماعية السعودية، وتوفر تدريباً لأصحاب المواهب المسرحية وصانعي الأفلام والكتاب الروائيين.

تحفة فنية

يأتي المبنى الظاهرة منسجماً مع البيئة السعودية تضاريسياً المتمثلة في الكثبان الرميلة المتدفقة والتكوينات الصخرية المنحوتة بينما يحوي في داخله على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والابتكارات، وسيضم عدداً من العناصر التي ترتبط ببعضها البعض لخلق بيئة مناسبة للاكتشاف والبحث، والتعلم والترفيه.

تحفة فنية

من نفس الموقع الذي تفجر فيه أول ينبوع للنفط في المملكة العربية السعودية، أنشأت أرامكو السعودية رائعة معمارية تحمل اسم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي لتجسد رؤية المملكة في التحول للمجتمع المعرفي ولتبقى شرارة هذه الأرض أبدية الاتّقاد.

تحفة فنية

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي يبدو كمجموعة من الحجارة المتراصة التي تضم بين جنباتها مكتبة عصرية، ومركزاً للابتكار، وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، ومتحف التاريخ الطبيعي، وقاعات للفنون، ومركز الأرشيف، ويتعالى في وسطه برج المعرفة الذي يقدم البرامج التعليمية للرواد من كل الأعمار. تتضافر البرامج في المركز لتكون موئلاً للإلهام وإثراءً للثقافة.

تحفة فنية

تم اختيار مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي مبادرة أرامكو السعودية- ضمن قائمة أفضل 100 مبادرة تعليمية إبداعاً في العالم.

تحفة فنية

إذ ضمّ موقع (Innovative educational experiences) - وتعني "الخبرات التعليمية المبتكرة"- أحد المبادرات التي قدمها المركز منذ عام 2011 تحت مسمى "إثراء الشباب" كونها تقوم على برامج تعليمية في المجالات العلمية والإبداعية والدروس الملهمة وبناء الشخصية واعتمد على التطبيق العملي للأنشطة والتعلم مدى الحياة.

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*