EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2016

الحب على الطريقة اليابانية... غرام مع شخصيات خيالية

يتراجع اهتمام الشباب الياباني عن فكرة إيجاد الحب الحقيقي مما خلق أزمة زواج وأزمة علاقات بين اليابانيين، إذ استبدل الشباب فكرة العثور على شريك حقيقي بالوقوع في حبّ شخصية خيالية في ألعاب الإنترنت وألعاب الفيديو، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية:

(MBC.net) يتراجع اهتمام الشباب الياباني عن فكرة إيجاد الحب الحقيقي مما خلق أزمة زواج وأزمة علاقات بين اليابانيين، إذ استبدل الشباب فكرة العثور على شريك حقيقي بالوقوع في حبّ شخصية خيالية في ألعاب الإنترنت وألعاب الفيديو، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية:

الحب على الطريقة اليابانية... غرام مع شخصيات خيالية

حبّ افتراضي

تظهر الإحصائيات التي نشرتها الصحيفة البريطانية أن أكثر نسبة 70% من الرجال اليابانيين غير المتزوجين ونسبة 75% من النساء غير المتزوجات لم يدخلوا في علاقة عاطفية قبل سنّ الـ20، في حين تنخفض هذه النسبة إلى ما يقارب 50% عند الجنسين قبل الوصول إلى سنّ الـ25.

الظاهرة المرتقبة! إكتمال القمر هل يدفع الناس للجنون!؟

حبّ افتراضي

يطلق عالم الاجتماع في جامعة تشو بطوكيو ماساهيرو يامادا على هذه الظاهرة تسمية "العزاب المنبوذينويعتبر يامادا أن ارتفاع معدلات عدم التعارف بين الشباب والفتيات اليابانيات ناتج عن انعدام الرغبة في وجود أي نوع من العلاقات العاطفية والتواصل بينهما.

حبّ افتراضي

اعترف حوالي 30% من النساء غير المتزوجات و15% من الرجال غير المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 بوقوعهم في حب إحدى شخصيات الألعاب الإلكترونية، في حين أن أكثر من 24% من هؤلاء النساء و11% من هؤلاء الرجال اعترفوا بوقوعهم في حب مغنّي أو ممثل.

حبّ افتراضي

أضاف يامادا أن صناعة الحب الافتراضي في اليابان تبلغ قيمته ملايين الدولارات وتعكس وجود عدد متزايد من الناس الذين ليس لديهم شريك حياة حقيقي.

حبّ افتراضي

منذ 7 سنوات تقريبا، أتاحت الفنادق اليابانية للنزيل اصطحاب شريكه الافتراضي لقضاء عطلة رومانسية. وتفسّر ظاهرة الحبّ الافتراضي تراجع عدد السكان هذا العام في اليابان بسبب انخفاض معدل المواليد، واعتبر يامادا أن "ليس الزواج وحده يتراجع في اليابان، ولكن فكرة الارتباط العاطفي."

حبّ افتراضي

ختم يامادا حديثه للصحيفة البريطانية بقوله أن عددا كبيرا من الشباب فقد الأمل في العالم الحقيقي، وتحول إلى عالم أجهزة الكمبيوتر حيث يمكنه التحكم بحياته وبشريكه.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*