EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2015

5 صفات في الرجل تدفع المرأة لتركه دون تردد

كوني ذكية بعد خصام طويل

هذه الصفات إذا تحلى بها الرجل ستدفع المرأة لتركه دون تردد أو مبالة، لذلك تعرف على الأساليب التي تمكنك من نجاح علاقتك الزوجية.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2015

5 صفات في الرجل تدفع المرأة لتركه دون تردد

تحتاج العلاقات العاطفية والزوجية للكثير من الجهد والمتطلبات لتستمر بصورة صحية وفعالة، ويوجد العديد من الطرق والأساليب التي يمكن للأشخاص تجربتها لإنجاح علاقاتهم، ووفق موقع القيادي، فهناك عوامل إذا تم توافرها في الرجل، تقرر المرأة الابتعاد عنه فوراً، دون محاولة إصلاح أو تردد أو ندم.

الخوف من الارتباط

إذا شعرت شريكة حياتك أنك لست على استعداد للاستقرار وبدء حياة جديدة تتشاركان فيها كل ما يهمكما، فهي راحلة عنك بلا شك. عدم وجود نية للاستقرار يشعر المرأة بأنها غير مهمة في حياتك، وأن علاقتكما في مهب الريح، قد تنتهي في أي لحظة، وهو ما يدفعها للابتعاد عنك فوراً.

الإهمال

إذا شعرت شريكة حياتك أنك لا تخصص لها ما يكفي من وقتك لتقضيه معها، لتهتم بها، بمشاعرها، بمطلباتها، وأن أصدقائك أو عملك أو أسرتك يسرقون كل أوقاتك، فعلى الفور ستشعر أنه لا يوجد لها مكان آمن في حياتك، وهو ما سيدفعها دون تردد للخروج منها.

الخوف على أحلامها

بالطبع يضطر أي زوجين لتقديم عدد من التضحيات لتستمر حياتهما سوياً، ولكن إذا شعرت المرأة أنها الوحيدة التي تستمر في تقديم التنازلات والتضحيات، خاصةً تلك المتعلقة بمستقبلها العلمي والعملي، فهعي تشعر بأن شريك حياتها أناني، وولا يقدر تضحياتها، ولن يساعدها على التحسين من نفسها، وهو ما يشعرها أنها مهددة بضياع شخصيتها وإنجازاتها، وعلى الفور تقرر الخروج من حياة ذلك الرجل، بلا رجعة.

التغيير المفاجئ

التغيير هو سنة الحياة، ولكن التغيرات المفاجئة والكبيرة قد تكون صادمة ومرعبة للكثيرين. إذا شعرت المرأة بتغيير مفاجئ في شخصية شريك حياتها، فهذا يجعلها تأخذ خطوة إلى الوراء لإعادة تقييم العلاقة. يمكن لهذه التغيرات أن تكون عصبية شديدة مفاجئة، بخل، عدم اهتمام، غيرة مرضية، التحكم والسيطرة الزائدة على حياتها وهو ما يمكن أن يجعلها تقرر الخروج من حياتك لتحظى بمساحتها الشخصية المطلوبة في أي علاقة.

تحمل المسؤولية

بدء حياة جديدة مع زوجتك وشريكة حياتك يتطلب قدراً كبيراً من المسؤولية، فالحب وحده لا يكفي لإنجاح علاقتك. عليك تحمل مسؤولياتك على الصعيد الاجتماعي، والادي، والعاطفي أيضاً. إذا شعرت المرأة أنك بدأت تهمل علاقاتك الأسرية، لا تهتم بعائلتها، لا تنفق كما ينبغي لك أن تنفق على منزلك وأهل بيتك، أو أنك تهمل مشاعرها ولا تهتم بمشاكلها، فذلك سيشعرها بوحدة شديدة ولن تترد في الخروج من علاقة تشعر أنها تبقى فيها بمفردها.