EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

"حدائق معلقة" على أسطح أبنية الصين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في الصين، تشهد أسطح البنايات ثورة خضراء تتمثل بانشاء حدائق معلقة.. البلدية بكين تساعد السكان وتشجعهم على الزراعة على أسطح البنايات في محاولة لتقليل التلوث الذي تزداد نسبه في العاصمة

في الصين، تشهد أسطح البنايات ثورة خضراء تتمثل بانشاء حدائق معلقة.. البلدية بكين تساعد السكان وتشجعهم على الزراعة على أسطح البنايات في محاولة لتقليل التلوث الذي تزداد نسبه في العاصمة.

 يبدأ زانغ غيوتشان صباحه بالاهتمام بالمزروعات التي زرعها على سطح منزله بمساحة تقدر بثمانين مترا مربعا وحوالي ثلاثين نوعا من الخضروات والفواكه..

 زانغ غيوشان ، صاحب حديقة معلقة على أسطح احدى مباني بكين قال:"انها حديقتي المعلقة وهي عالمي الصغير. اريد ان ازرع جميع انواع الخضراوات في حديقتي وهو ما سيكون جذابا للغاية.

 بدأ زانغ العمل على حديقته في الفين وسبعة ولم يكن يزرع للأكل بل أراد مكانا يتنزه فيه الجيران ويجتمعون.

وبما أنه ممارس للطب الصيني التقليدي قام بباتكار سماد عضوي فكانت النتيجة حديقة منزل خالية من المواد الكيميائية.

مع انتشار الزراعة على أسطح المنازل تتجه بعض الابنية التجارية في بكين الى زرع أسطحها.

 تان تيانينغ ، مدير مؤسسة زرع أسطح المباني قال:"الكثير من البلدان تهتم الآن بزراعة أسطح المباني لانه ومع تسارع الصناعة أصبحت المدن أكثر تلوثاً وارتفعت حرارتها. زرع الاسطح هو جزء من الجهود الخيرية لحماية البيئة المتدهورة في المدن".

 البلدية تقوم بتدريب من يرغب على زرع حديقته في محاولة لتقليل التلوث المتزايد في بكين.

أكثر من مليون وثلاثمئة الف متر مربع من حدائق الاسطح نسبة ضئيلة مقارنة بمساحة بكين التي تسعى بزيادة هذه النسبة بحدود عشرة بالمئة سنويا.