EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2014

معارض السيارات المستعملة .. تثير شكوك الشريان !

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف حلقة برنامج "الثامنةاليوم الأحد، عن فوضى البيع والشراء في حراج معارض السيارات المستعملة، كما أظهر وسائل الغش المختلفة التي كثرت في الآونة الأخيرة في سوق بيع السيارات المستعملة منها: شخص وجد سيارة منقولة باسمه منذ عام 1425 وهو لا يعلم

  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2014

معارض السيارات المستعملة .. تثير شكوك الشريان !

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 465

تاريخ الحلقة 22 يونيو, 2014

مقدم البرنامج

الضيوف

  • محمد الحمزة
  • محمد بن علي السبر
  • عويضة الجهني

كشف حلقة برنامج "الثامنةاليوم الأحد، عن فوضى  البيع والشراء في حراج معارض السيارات المستعملة، كما أظهر وسائل الغش المختلفة التي كثرت في الآونة الأخيرة في سوق بيع السيارات المستعملة منها: شخص وجد سيارة منقولة باسمه منذ عام 1425 وهو لا يعلم، وآخر وصلت له رسالة من المرور بنقل سيارة على اسمه وهو لا يعلم.. بالإضافة إلى تغيير العداد أو (تصفيره).

وقال محمد الحمزة مدير مكتب رئيس رعاية السيارات بالنسيم لبرنامج "الثامنة": "يجب على من يريد شراء أي سيارة أن يكون على حذر من استغلال اسمه في عملية بيع أو شراء السيارات، وأن يراجع المرور لاستخراج برنت أو من خلال برنامج "أبشر" للتأكد من سير عملية البيع بطريقة سليمة.

ونفى الحمزة أن تتم عملية نقل سيارة بدون علم صاحبها خاصة بعد استحداث برنامج (تمهو يتيح نقل السيارات من داخل معرض السيارات فوريا عن طريق البرنامج وطالب الحمزة أن يكون النقل عن طريف الاي بي".

ونفى محمد الحمزة مدير مكتب رئيس رعاية السيارات بالنسيم أن تكون لوزارة التجارة بالرياض علاقة في حال وجود مشكلة تخص "نقل العداد".

 وأكد الحمزة أن مشكلة "نقل العداد" من اختصاص المرور، وطالب بالتدخل الجنائي لحل المشكلة، فيما أكد عويضة أن وزارة التجارة في جدة هي المسؤولة عن المعارض وكثير من المخاطبات ترد الى المعارض من وزارة التجارة.

وقال عويضة الجهني شيخ المعارض بجدة لبرنامج "الثامنة": "إن مشكلة العمالة الوافدة السائبة هي سبب مشاكل بيع السيارات في جدة ولا يوجد عليها رقيب".

وعن سؤال الشريان ماذا تفعل إذا جاءتك مشكلة نقل العداد؟ قال العويضة: "إذا تأكدت من صحة المشكلة أحول الموضوع إلى الشرطة والمرور وأجبر صاحب السيارة على إرجاع عملية البيع".

وهناك قضية غش  جاءتني على نقل العداد وحولت القضية إلى المحكمة وحكمت في خلال 13 يوما وأعيدت السيارة الى صاحبها.

قال المهندس حسن تاجر سيارات من جدة  ان هناك سيارات تالفة وغرقانة وتصلح وتغير العدادات وتباع على انها سيارات جديدة.. ولا يوجد محاسب للوافدين وليسوا تبع اي شخص، مطالبا إسقاط السيارات أو قصها وإجبار الشريطية على استخراج رخصة بيع.

قال تاجر السيارات محمد السبر من الرياض: "لا يوجد أي تنسيق أو اجتماعات بين شيخ المعارض والتجار أو المعارض، ولا توجد اي متابعة من المرور أو الشرطة أو البلدية أو وزارة التجارة، مليارات من الريالات في السوق والوضع غير سليم".

 وتساءل داودالشريان هل نأكل السيارات أم نركبها؟ 13 مليون سيارة وعدد السكان 28 مليون؟ هل هناك شبهة غسيل أموال؟

قال محمد الحمزة شيخ معارض السيارات بالنسيم: "يجب أن يعمل الشريطية تحت مظلة المعارض لنقضي على العمالة الوافدة الأجنبية، ويجب وضع لائحة أو قانون ينظم عمل السعوديين تحت رخص من شيخ المعارض".

وأشار عويضة الجهني شيخ المعارض بجدة إلى أننا لا نستطيع إلزام السعودي برخصة، ولا نستطيع التحكم فيه ويجب وضع لائحة تنظم العملية.

وقال المهندس حسن: "يجب تخصيص 10 سيارات للمعرض لنفلها خلال الشهر ومن يبيع 30 سيارة في الشهر دليل على أن هناك شبهة".

وقال الإعلامي داود الشريان مقدم برنامج "الثامنة": "القضية ليست مسألة نقل عداد.. المشكلة أن هناك مئات المعارض في البلد لا ندري ماذا تبيع وماذا تشتري؟!

وأضاف الشريان: "13 مليون سيارة في البلد هل هذا الرقم معقول، استيراد سيارات تالفة تصلّح وتباع، معارض السيارات يجب أن يكون لها جهة وحيدة مسؤولة عنها وهي وزارة التجارة، معرض يدفع تأمين 20 ألف ويبيع بملايين هل هذا معقول؟ انتقال سيارات من ملكيات متعددة من شريطي الى شريطي وشيكات تدخل البنوك وتخرج ؟ الوضع ليس مريحا، نقل السيارات بدون ما يعرف اصحابها شيء مريب؟ مليارات تداول يوميا في المعارض هل هذا معقول؟